وزير الصحة البريطاني: "من المنطقي" معاملة الأشخاص المطعمين ضد كوفيد بطريقة مختلفة
تابعونا على:

الحياة في بريطانيا

وزير الصحة البريطاني: “من المنطقي” معاملة الأشخاص المطعمين ضد كوفيد بطريقة مختلفة

نشر

في

688 مشاهدة

وزير الصحة البريطاني: "من المنطقي" معاملة الأشخاص المطعمين ضد كوفيد بطريقة مختلفة

قال وزير الصحة البريطاني ساجد جافيد أنه “من المنطقي” معاملة الأشخاص الذين تطعموا بشكل كامل بطريقة مختلفة عن غيرهم.

في حين سيُصدر لاحقاً إعلان عن تغييرات العزلة الذاتية في إنجلترا لأولئك الذين حصلوا على لقاح كوفيد.

كما قال السيد جافيد أن حالات الإصابة اليومية “يمكن أن تصل إلى 100 ألف” عند رفع القيود بالكامل. وستقدم الحكومة مزيداً من التفاصيل لاحقاً حول كيف تخطط لتخفيف قواعد كوفيد بالنسبة للمدارس في إنجلترا، في حين أدى نظام “الفقاعة” إلى إرسال أعداد كبيرة من التلاميذ إلى منازلهم إذا كان اختبار الطفل إيجابياً.

أكد رئيس الوزراء أنه يعتزم إلغاء معظم القيود المتبقية في إنجلترا في 19 يوليو، بما في ذلك قوانين ارتداء الأقنعة وقواعد التباعد الاجتماعي.

وقال السيد جافيد أنه يتوقع أن يكون عدد الحالات بحلول 19 يوليو “ضعفاً على الأقل” عما هو عليه الآن – حوالي 50000 حالة جديدة يومياً.

وأضاف: “مع تخفيف الإجراءات ودخولنا في الصيف، نتوقع أن يرتفع عدد المصابين بشكل كبير ويمكن أن يصل إلى 100000 حالة”. مع ذلك، قال أن اللقاحات والعلاجات “أفضل بكثير مما كانت لدينا عندما بدأ هذا الوباء” مما أدى إلى معدل وفيات أقل بكثير.

ولدى سؤاله عما إذا كان سينهي الحاجة إلى العزل الذاتي لأولئك الذين تناولوا جرعتين من اللقاح، قال السيد جافيد: “من المنطقي بسبب اللقاحات وطريقة عملها أن الأشخاص الذين تم تطعيمهم مرتين يتلقون العلاج بشكل مختلف عن الأشخاص الذين ليسوا كذلك”.

يُطلب حالياً من الأشخاص الذين تواصلوا بشكل وثيق مع مصاب كوفيد-19 المؤكدة عزل أنفسهم لمدة تصل إلى 10 أيام كاملة عند الاتصال بهم من قبل خدمة الفحص والتتبع من الصحة الوطنية.

وتشمل التغييرات الأخرى التي تم الإعلان عنها يوم الاثنين إعادة الافتتاح للنوادي الليلية لأول مرة منذ بدء الوباء، وإنهاء جميع القيود القانونية على عدد الأشخاص الذين يمكنهم حضور الأحداث، وإلغاء التوجيه للعمل من المنزل.

قال السيد جافيد أن المملكة المتحدة تدخل الآن “منطقة مجهولة” مع تحركها لرفع القيود القانونية – لكنه قال أنه يجب اتخاذ القرار بسبب “المشاكل الصحية الأخرى” التي تواجه ملايين الأشخاص الذين لم يتلقوا العلاج أثناء الوباء .

ولدى سؤاله عما إذا كان سيستمر في ارتداء القناع، قال وزير الصحة أنه سيحمله في “المستقبل المنظور” وسيرتدي واحداً في مكان مزدحم أو مغلق، مضيفاً أنه يأمل أن يفعل الآخرون نفس الشيء.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.