وزير الصحة مات هانكوك في العزل الذاتي بسبب تطبيق خدمة الصحة الوطنية!
تابعونا على:

أخبار لندن

وزير الصحة مات هانكوك في العزل الذاتي بسبب تطبيق خدمة الصحة الوطنية!

نشر

في

382 مشاهدة

وزير الصحة مات هانكوك في العزل الذاتي بسبب تطبيق خدمة الصحة الوطنية!
Arabisk London on Google News

 قال وزير الصحة مات هانكوك أنه وضعه نفسه تحت العزل الذاتي بعد أن نبهه تطبيق كوفيد-19 من خدمة الصحة الوطنية في المملكة المتحدة.

قال عضو البرلمان في وست سوفولك أن العزلة الذاتية “ربما كانت أهم جزء من كل فكرة التباعد الاجتماعي” وحث الآخرين على فعل الشيء نفسه إذا تواصلوا مع مصابين.

كما قال هانكوك في تغريدة أنه سيعمل من المنزل حتى يوم الأحد، مضيفاً: “لدينا جميعاً دور نلعبه في السيطرة على هذا الفيروس”.

عَلق هانكوك عن سبب عزله لنفسه لأنه علم من التطبيق بأنه كان “على اتصال وثيق بشخص ما ثبتت إصابته بالفيروس” وبالتالي فإن العزل الذاتي كان “طريقة لكسر  سلسلة النقل والانتشار”.

وتابع: “لذا يجب أن تتبع هذه القواعد مثلما سأفعل. يجب أن أعمل من المنزل للأيام الستة المقبلة، ومن خلال القيام بذلك – باتباع هذا وكل مجموعة القواعد الأخرى التي كان علينا وضعها موضع التنفيذ –  يمكننا تجاوز هذه المحنة والتغلب هذا الفيروس”.

إقراء أيضاً:   "أوبر" تعدل تطبيقها في المملكة المتحدة لاسترضاء هيئة النقل بالعاصمة

أضاف هانكوك أنه تلقى تنبيهاً من التطبيق مساء الاثنين، بعد أن قاد في وقت سابق مؤتمراً صحفياً في داونينج ستريت (Downing Street) إلى جانب المدير الطبي لهيئة الخدمات الصحية الوطنية في إنجلترا البروفيسور ستيفن بويس والدكتورة سوزان هوبكنز من الصحة العامة في إنجلترا.

يذكر أن هانكوك أصيب بفيروس كورونا في مارس 2020 وعانى من “أعراض خفيفة”. بعد فترة وجيزة من تأكيد رئيس الوزراء بوريس جونسون أنه أيضاً مصاب بالفيروس.

بينما تعافى وزير الصحة بسرعة كبيرة، وكان قادراً على العمل من المنزل أثناء مرضه، احتاج جونسون إلى العلاج في المستشفى.

العزلة الذاتية، والتي تعني البقاء في المنزل وعدم المغادرة، هي مطلب قانوني لأي شخص لديه أعراض فيروس كوفيد-19 أو ثبتت إصابته بالفيروس أو يعيش مع شخص لديه أعراض أو وصل من الخارج أو تواصلت معه خدمة الصحة الوطنية للاختبار والتتبع (NHS Test and Trace).

إقراء أيضاً:   بريطانيا تسجل قفزة جديدة بعدد إصابات كورونا

في ديسمبر / كانون الأول، تقلصت فترة العزل الذاتي المطلوبة من 14 يوم إلى 10 أيام.

باستخدام تقنية البلوتوث، يصل التطبيق بين الهواتف المحمولة عندما يكونان بالقرب من بعضهما البعض، إذا أثبت مالك الهاتف لاحقاً أنه مصاب بالفيروس وشارك ذلك مع التطبيق، تُرسل التنبيهات إلى أي شخص يعتبر قريب وتواصل معه. التطبيق بعد ذلك يجري عداً تنازلياً لفترة عزل مدتها 10 أيام كاملة بعد آخر مرة كان فيها الشخص على اتصال بالشخص الذي ثبتت إصابته بالفيروس.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.