وزير الهجرة البريطاني يتعهد بإرسال طالبي اللجوء إلى رواندا قبل الانتخابات | أرابيسك لندن
تابعونا على:

أخبار لندن

وزير الهجرة البريطاني يتعهد بإرسال طالبي اللجوء إلى رواندا قبل الانتخابات

نشر

في

248 مشاهدة

وزير الهجرة البريطاني يتعهد بإرسال طالبي اللجوء إلى رواندا قبل الانتخابات

في محاولة لإنقاذ سياسته المثيرة للجدل بشأن الهجرة غير الشرعية، قال وزير الهجرة مايكل توملينسون إنه سيضمن إقلاع الرحلات الجوية التي تقل طالبي اللجوء إلى رواندا قبل الانتخابات المقبلة.

وأكد توملينسون في حديثه لبرنامج Sunday Morning مع تريفور فيليبس على قناة سكاي نيوز أن الحكومة ملتزمة بخطتها “لإيقاف القوارب” التي تحمل الأشخاص الذين يحاولون الوصول إلى السواحل البريطانية بطريقة غير قانونية.

وقال إنه بمجرد التصديق على معاهدة جديدة مع رواندا وتمرير مشروع قانون الهجرة الوطنية عبر البرلمان، ستبدأ عملية نقل طالبي اللجوء إلى الدولة الأفريقية، التي تعتبرها الحكومة دولة آمنة.

وأضاف: “أريد أن يحدث ذلك في أقرب وقت ممكن، يمكنك أن تشعر بنفاد صبري لذلك”.

وتأتي تصريحات توملينسون بعد أن راهن رئيس الوزراء ريشي سوناك مؤخرا بمبلغ 1000 جنيه إسترليني مع المذيع بيير مورجان على أنه سيحصل على طائرات في الهواء قبل الانتخابات، وهي خطوة أثارت انتقادات من المعارضة والمجموعات الحقوقية.

وتواجه الحكومة مقاومة شديدة من مجلس اللوردات، الذي يعتزم تقديم تعديلات على مشروع القانون لإزالة الإجراءات التي يقولون إنها تنتهك القانون الدولي وحقوق الإنسان.

اقرأ أيضاً: بريطانيا ستشهد زيادة سكانية بـ6.1 مليون بسبب الهجرة بحلول 2036

وقال رئيس الوزراء إنه لن يسمح لمحكمة أجنبية بمنع الرحلات الجوية إلى رواندا، وهو على استعداد لتجاهل الأوامر القضائية التي قد تؤدي إلى توقفها.

ومع ذلك، فقد تعرض لضربة قوية عندما استقال وزير الهجرة السابق روبرت جينريك وحذر من أن التشريع لن ينجح.

كما فشل وزير الداخلية الجديد جيمس كليفرلي في إنكار وصفه لهذه السياسة بـ “الخفافيش”.

وقضت المحكمة العليا في ديسمبر الماضي بأن الخطة الأصلية غير قانونية، استناداً إلى أدلة تشير إلى أن رواندا ليست دولة آمنة لطالبي اللجوء.

وفي الأسبوع الماضي، قال أعضاء البرلمان وأقرانهم في اللجنة البرلمانية المشتركة المعنية بحقوق الإنسان إن مشروع القانون “يتعارض بشكل أساسي” مع التزامات المملكة المتحدة في مجال حقوق الإنسان.

اقرأ أيضاً: المملكة المتحدة: رحلة طالبي اللجوء ومعاناتهم مع بارجة ستوكهولم

وقال المتحدث باسم الشؤون الداخلية للحزب الليبرالي الديمقراطي، أليستير كارمايكل: “لقد وضع الوزير المحافظ بعد وزير محافظ الجمهور في هذه الجولة التي لا نهاية لها عندما يتعلق الأمر بسياسة رواندا؛إنها مصيبة لا تنتهي أبدا”.

وأضاف: “إنها سياسة محكوم عليها بالفشل وهي مكلفة للغاية.

وبدلاً من الاستمرار في تقليص الأعمال المتراكمة، فإن حكومة المحافظين هذه تحكم من خلال بيان صحفي وتنتهج سياسات ليس لديها أي فرصة لتكون فعالة”.

X