وفاة الأسطورة الإعلامية الأميركي لاري كينج عن عمر يناهز الـ87 عام
تابعونا على:

أخبار الفن

وفاة الأسطورة الإعلامية الأميركي لاري كينج عن عمر يناهز الـ87 عام

نشر

في

871 مشاهدة

وفاة الأسطورة الإعلامية الأميركي لاري كينج عن عمر يناهز الـ87 عام
Arabisk London on Google News

توفي الرمز التلفزيوني والمذيع الأسطوري لاري كينج عن عمر يناهز الـ 87 عام. حيث أكدت الشركة الممثلة للنجم أنه توفي في مستشفى سيدارز سيناي في لوس أنجلوس.

تأكد النبأ المؤسف في بيان نُشر على صفحات كينج على مواقع التواصل الاجتماعي، وجاء في البيان: “بحزن عميق، تعلن شركة أورا ميديا ​​وفاة الشريك المؤسس والمقدم والصديق لاري كينج، الذي وافته المنية صباح اليوم عن عمر يناهز 87 عاماً في مركز سيدارز سيناي الطبي في لوس أنجلوس”.

على مدار 63 عاماً وعبر منصات الإذاعة والتلفزيون والوسائط الرقمية، تعد مقابلات لاري العديدة والجوائز والشهرة العالمية بمثابة شهادة على موهبته الفريدة والدائمة كمذيع. بينما كان اسمه يظهر في عناوين العروض، كان لاري دائماً ينظر إلى من يقابهم على أنهم النجوم الحقيقين لبرامجه، وهو نفسه مجرد وسيط غير منحاز بين الضيوف والجمهور”.

وتابع البيان: “سواء كان يجري مقابلة مع رئيس أمريكي أو زعيم أجنبي أو مشهور أو شخصية مليئة بالفضائح أو أي شخص، أحب لاري طرح أسئلة قصيرة ومباشرة وغير معقدة. كان يؤمن أن الأسئلة الموجزة عادة ما تقدم أفضل الإجابات، ولم يكن مخطئاً في هذا الاعتقاد. وسائل الإعلام حول العالم غالباً ما تسترجع إلى مقابلات “لاري” التي دامت 25 عاماً في برنامج “Larry King Live” على قناة CNN وبرامجه مع أورا ميديا “Larry King Now” و”Politicking with Larry King” وستبقى جزءاً من السجل التاريخي لأواخر القرن العشرين وأوائل القرن الحادي والعشرين”.

إقراء أيضاً:   "ما يوقع إلا الشاطر " رد محمد رمضان على سقوطه في المسرح

“أورا ميديا ​​ترسل تعازينا لأبنائه الباقين على قيد الحياة، لاري جونيور وتشانس وكانون وعائلة كينغ بأكملها. سيُعلن عن ترتيبات الجنازة وخدمة التأبين في وقت لاحق بالتنسيق مع عائلة كينغ، الذين يطلبون احترام خصوصيتهم في هذا الوقت”.

لم يتم تأكيد سبب وفاة لاري بعد. وتدفقت التكاريم والتعازي لنجم الإذاعة والتلفزيون على وسائل التواصل الاجتماعي أولها الإعلامي البريطاني بيرس مورغان الذي شارك لقطة للنجم الراحل على موقع تويتر وكتب ببساطة: لروحك السلام لاري كينج. 87. أسطورة تلفزيونية”.

وأضاف لاحقاً: “كان لاري كينج بطلي حتى نشوب شجار بيننا بعد أن استُبدلت به في سي إن إن وقال أن برنامجي كان” مثل مشاهدة حماتك وهي ترمي بنفسها من أعلى جرف وهي تقود سيارتك البنتلي الجديدة”. “(تزوج 8 مرات، لذا فهو خبير حماته) لكنه كان مذيعاً لامعاً ومحاوراً تلفزيونياً بارعاً”.

إقراء أيضاً:   9 أغسطس.. شيرين عبد الوهاب تُحيي حفلًا في لندن بمشاركة المهندس

نُقل لاري مؤخراً إلى المستشفى ليلة رأس السنة الجديدة بعد إصابته بفيروس كورونا. وكان بدايةً يتلقى الأكسجين في العناية المركزة، لكن الأطباء قالوا فيما بعد أنه نُقل من الجناح وكان يتنفس بمفرده. عُمره ومشاكله الصحية السابقة تعني أنه معرض لخطر الإصابة بالفيروس – فهو أُصيب بنوبة قلبية عام 1987، وشُخص بسرطان البروستات عام 1999 وسرطان الرئة عام 2017 وإصابته بسكتة دماغية شبه مميتة قبل عامين فقط.

لاري كينغ – المولود باسم لورانس زييجر (Lawrence Zeiger) تمتع بمسيرة مهنية رائعة امتدت لعدة عقود، حيث بدأ كمقدم لأول مرة في الراديو في الخمسينيات. وحصل على أول شهرة له في فلوريدا كدي جي راديو صباحي، قبل حصوله على برنامجه الوطني الخاص.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.