وفاة الكابتن السير توم مور في المستشفى بفيروس كورونا!
تابعونا على:

مشاهير

وفاة الكابتن السير توم مور في المستشفى بفيروس كورونا!

نشر

في

1٬928 مشاهدة

وفاة الكابتن السير توم مور في المستشفى بفيروس كورونا!

تم نقل السير توم مور البالغ من العمر 100 عاماً  والذي جمع حوالي 33 مليون جنيهٍٍ إسترليني لصالح جمعيات NHS الخيرية إلى مستشفى بيدفورد بعد أن طلب المساعدة في تنفسه يوم الأحد.

هذا وقد قات الملكة بتكريم الكابتن السير توم “تقديراً للإلهام الذي قدمه للأمة بأكملها والآخرين في جميع أنحاء العالم”.

قالت بناته أنهن “شاركن الضحك والدموع” مع والدهن في الساعات القليلة الأخيرة معاً وقد أعلنت هانا إنجرام مور ولوسي تيكسيرا عن وفاته بقولهما أن العام الأخير من حياة والدهما كان “رائعاً و ذهبياً”.

وهذا بعد أن كانت نتيجة اختباره إيجابيةً لـ Covid-19 الأسبوع الماضي وقالت عائلته إنه لم يتمكن من الحصول على لقاح الكورونا بسبب الأدوية الأخرى التي كان يتلقاها للالتهاب الرئوي .

ربح المحارب القديم في الجيش قلوب الأمة من خلال المشي 100 جولةً في حديقته في مارستون موريتين في بيدفوردشير العام الماضي خلال الإغلاق الأول  وجمع الأموال لصالح NHS Charities Together وكانت الملكة قد منحته الملكة لقب فارس في يوليو في حفلٍ خاص في قلعة وندسور.

وقالت متحدثةٌ باسم قصر باكنغهام: “لقد استمتعت جلالتها كثيراً بلقاء النقيب سير توم وعائلته في وندسور العام الماضي معترفةً بالإلهام الذي قدمه للأمة بأكملها والآخرين في جميع أنحاء العالم.”

وفي بيانٍ  قال رئيس الوزراء بوريس جونسون: “كان الكابتن السير توم مور بطلاً بالمعنى الحقيقي للكلمة ففي الأيام المظلمة للحرب العالمية الثانية حارب من أجل الحرية  كما حارب في مواجهةٍ أعمق ما بعد الحرب في هذا البلد وجسّد انتصار الروح البشرية.

وكتب زعيم حزب العمال السير كير ستارمر على تويتر: “هذه أخبارٌ محزنة للغاية فقد وضع الكابتن توم مور الآخرين في المرتبة الأولى في وقت أزمةٍ وطنية وكان منارة أملٍ للملايين. فقدت بريطانيا بطلاً”.

انضم الكابتن سير توم ، وهو في الأصل من منطقة كيغلي في غرب يوركشاير ، إلى الجيش في بداية الحرب العالمية الثانية  وخدم في الهند وميانمار التي كانت تُعرف آنذاك باسم بورما.

كان قد شرع في البداية في جمع 1000 جنيه إسترليني للجمعيات الخيرية التابعة لهيئة الخدمات الصحية الوطنية عن طريق المشي لمسافة 82 قدماً  في حديقته لكنه جمع في النهاية 32794701 جنيهاً إسترلينياً من أكثر من 1.5 مليون مؤيدٍ  وحصل على اللقب الفخري للعقيد في عيد ميلاده المائة .

كما أصبح الكابتن سير توم الشخص الأكبر سناً  الذي لديه أغنيةٌٌ فردية في المملكة المتحدة عندما سجل” لن تسير بمفردك “مع مايكل بول العام الماضي.

 

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.