وفاة مدرب رياضي في بريطانيا بعد تناول 200 كوب من القهوة
تابعونا على:

أخبار لندن

وفاة مدرب رياضي في بريطانيا بعد تناول 200 كوب من القهوة

نشر

في

1٬479 مشاهدة

وفاة مدرب رياضي في بريطانيا بعد تناول 200 كوب من القهوة

توفي شاب بريطاني يبلغ من العمر 29 عامًا، بعد تناوله عن طريق الخطأ، مزيج من الكافيين يحتوي على ما يعادل عدة مئات من أكواب القهوة.

وكان المدرب الشخصي، توماس مانسفيلد البالغ من العمر 29 عاماً، وهو أب لطفلين،  اشترى كمية كبيرة من بودرة الكافيين، وهو مسحوق يستخدمه الرياضيون لتحسين أدائهم في التمارين،  لكنه فشل في تقدير الحصة المناسبة ، حيث تناول سبعة أضعاف الجرعى الموصى بها،  وهي بين 60 و 300 ملغم (0.002 و 0.01 أوقية).

وبعد لحظات قليلة، بدأت تظهر على توماس عوارض “الجرعة الزائدة”، فرأته زوجته سوزانا وهو يضع يده على صدره، في حين كان فمه يفرز رغوة بيضاء بغزارة.

ونقل المسعفون توماس إلى مستشفى محلي في شمال ويلز، لكنه لم يتمكن من النجاة وفارق الحياة بعد فترة وجيزة بعد إصابته بنوبة قلبية.

وأشار تقرير الطب الشرعي لتوم، إلى أنه شرب 5 جرامات (0.2 أونصة) من المسحوق، أي ما يعادل 200 كوب قهوة.

ووجد الطبيب الشرعي أن جسد “توم” كان لديه مستوى عالٍ من كافيين في دمه يبلغ 392 ملغم لكل لتر، في حين أن المستوى النموذجي للقهوة هو من بين 2 إلى 4 ملغم لكل لتر، مما يعني أنه استهلك ما يصل إلى حوالي 200 كوب من القهوة.

يذكر أن مساحيق الكافيين يمكن أن تكون خطرة لأنها أقوى بكثير من المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة، ففي عام 2015، حذرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية العديد من الشركات التي تبيع المسحوق من أن منتجاتها تشكل “خطرًا كبيرًا على صحة المستهلكين”.

وأشارت الوكالة إلى أنه قد يكون من الصعب على المستهلكين قياس جرعة آمنة من مسحوق الكافيين بدقة، فعلى سبيل المثال: لقياس 50 ملغم من المسحوق باستخدام ربع ملعقة صغيرة قياس، يحتاج المستهلك لملء 6٪ فقط من الملعقة.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.