يحث حزب العمال على قواعد أكثر صرامة بشأن جماعات الضغط!
تابعونا على:

القوانين

يحث حزب العمال على قواعد أكثر صرامة بشأن جماعات الضغط!

نشر

في

1٬290 مشاهدة

يحث حزب العمال على قواعد أكثر صرامة بشأن جماعات الضغط!

دعا حزب العمال الحكومة إلى تشديد القانون بشأن ممارسة الضغط وسط تساؤلاتٍ مستمرة حول علاقة ديفيد كاميرون بشركة التمويل المنهارة “غرينسيل كابيتال”.

حزب العمال

هذا وقد برأت إحدى الهيئات الرقابية رئيس الوزراء السابق من ممارسة الضغط غير المسجل بعد أن تبين أنه لم يكن مضطراً للإعلان عن عمله نيابةً عن الشركة.

ويقول الوزراء الآن أن عملية الضغط أصبحت أكثر شفافيةً بشكلٍ ملحوظ.

وتأتي تعليقات ريفز بعد أن تبين أن كاميرون حاول الضغط على الشخصيات الحكومية لزيادة وصول غرينسيل كابيتال إلى قروض كوفيد الطارئة عندما انهارت الشركة.

وبموجب القواعد الحالية، لم يُصنف كاميرون على أنه “مستشارٌ” خارجي، لذلك لم يكن مضطراً إلى إصدار إعلانٍ عندما ذهب للعمل لدى غرينسيل بعد ترك منصبه.

وقالت ريفز أنه من المهم بمكانٍ أن يدرج الوزراء تشريعاتٍ في خطاب الملكة الشهر المقبل لتوسيع سجل جماعات الضغط الاستشارية لتشمل ما يسمى بأعضاء جماعات الضغط “الداخلية” مثل كاميرون.

كما كانت هناك أيضاً ادعاءاتٌ أن مؤسس غرينسيل، ليكس غرينسيل، استفاد من “الوصول المميز” إلى وايتهول الذي حصل عليه خلال فترة كاميرون في داونينغ ستريت. ولكن لم يعلق أيٌّ من كاميرون أو غرينسيل.

وقالت الحكومة: “زادت الشفافية بشكلٍ كبير منذ عام 2010 – فهي تنشر بشكلٍ روتيني تفاصيل العقود والإنفاق والاجتماعات، وتقدم سجلاً قانونياً لجماعات الضغط الاستشارية”.

وقالت أنه يتم التخطيط لمزيدٍ من التغييرات للتأكد من التمسك “بأعلى المعايير” في الحياة العامة.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.