حماية أطفالك في عالم الإنترنت: 9 نصائح أساسية لا غنى عنها! | أرابيسك لندن
تابعونا على:

إخترنا لكم

حماية أطفالك في عالم الإنترنت: 9 نصائح أساسية لا غنى عنها!

نشر

في

263 مشاهدة

حماية أطفالك في عالم الإنترنت: 9 نصائح أساسية لا غنى عنها!

هل تعلم أن الإنترنت، ذلك العالم الساحر المليء بالمعلومات والترفيه، قد يهدد سلامة أطفالك؟

لا داعي للقلق بعد الآن!

في هذه المقالة سنتعرف سويةً على بعض النصائح التي ستضمن لك رحلة آمنة وممتعة لـ أطفالك على الإنترنت، وتوفير بيئة رقمية إيجابية تُثري تجاربهم وتُعزز مهاراتهم.

كتب عدي حسن

فلنجعل الإنترنت فضاءً آمناً لأطفالنا!

1. تحدث إلى طفلك

لا يمكن لأي قدر من قواعد سلامة الإنترنت للأطفال أن يحل محل أداتك الأكثر موثوقية للحفاظ على سلامة الأطفال عبر الإنترنت – التحدث إلى طفلك.

يبدأ الحفاظ على سلامة أطفالك عبر الإنترنت بمعرفة كيفية واستخدامهم للإنترنت والتأكد من معرفتهم بالمخاطر المحتملة وكيفية التعامل معها.

غالباً ما يكون الشباب من أوائل من يتبنون التقنيات الناشئة ويمكنهم التنقل بسرعة واستخدام مواقع وبرامج قد يواجه كبار السن صعوبة في التعامل معها أو لم يسمعوا عنها من قبل، أظهرت أبحاث أجرتها شركة Avast مؤخرًا أن العديد من الآباء والأمهات يشعرون بأن أطفالهم قد تفوقوا عليهم في المعرفة التكنولوجية، ويشمل ذلك آباء جيل الألفية.

شجع طفلك على التحدث إليك إذا صادف أي شيء غير مناسب أو يهدده عبر الإنترنت، حافظ على الهدوء وعدم إصدار الأحكام إذا جاء إليك للتأكد من أنه لا يتردد في المشاركة في المرة القادمة.

2. الحد من وقت شاشة الأطفال

يجب أن يشتمل ضمان سلامة الأطفال على الإنترنت على مراعاة تأثيرات استخدام الوسائط الرقمية على صحتهم ورفاههم، توصي الإرشادات الحالية بعدم تجاوز وقت الشاشة 60 دقيقة للأطفال دون سن الخامسة، وعدم تجاوز ساعتين خارج أنشطة المدرسة للأطفال في سن الخامسة وما فوق، ومع ذلك، يواجه العديد من الآباء والأمهات صعوبة في اتباع هذه الإرشادات، ولم تفعل جائحة كورونا إلا تفاقم المشكلة، حيث شهدت زيادة قدرها 17٪ في وقت الشاشة للأطفال والمراهقين بين عامي 2019 و2021.

3. استخدام عناصر الرقابة الأبوية

يبدأ ضمان سلامة الكمبيوتر للأطفال بالتحدث إلى طفلك وتحديد القواعد، ولكن عناصر الرقابة الأبوية هي أداة عملية مهمة للسلامة الإلكترونية وإدارة وقت شاشة طفلك.

فيما يلي بعض الطرق لاستخدام عناصر الرقابة الأبوية لضمان سلامة الإنترنت لأطفالك:

إعداد عناصر رقابة أبوية محمية بكلمة مرور مباشرة على جهاز طفلكيتم الوصول إلى عناصر الرقابة الأبوية على iPhone أو iPad بشكل أساسي من خلال إعدادات Screen Time تتوفر خيارات لعناصر الرقابة الأبوية على نظام Android بشكل أكثر تعقيدًا قليلاً ولكنها توفر أيضاً المزيد من المرونة.
استخدم تطبيق مراقبة أبوي مثل Qustodio أو Bark لحظر مواقع الويب والتطبيقات غير المناسبة على جهاز طفلك، ولكن راقب أيضاً تفاعلاته على وسائل التواصل الاجتماعي والرسائل النصية والهاتف.
اطلب من أطفالك استخدام متصفح آمن للأطفال مثل Pikluk أوKidRex يمكن لطفلك الوصول إلى الويب، ولكن يقوم المتصفح بتصفية نتائج البحث بعناية لضمان عدم وجود محتوى رسومي أو عنيف.
علم طفلك استخدام محرك بحث الصور الآمن من Google ، Kiddle ، والذي يعرض فقط نتائج تم التحقق منها بطريقة جذابة وملائمة للأطفال.
احظر المواقع غير المناسبة باستخدام برامج الحماية من الفيروسات التي تحتوي على خاصية حجب الموقع الذي تختاره.

4. مراقبة نشاطهم على الإنترنت

إبقاء جهاز الكمبيوتر العائلي في منطقة مشتركة يتيح لك رؤية المواقع التي يزورونها بسهولة أكبر، يمكنك أيضاً التحقق بانتظام من سجل المتصفح لتتبع أنشطتهم على الإنترنت ومعرفة ما إذا تم حذف أي سجل، وإذا كان الأمر كذلك، فقد يكون الوقت قد حان لإجراء محادثة.

بمجرد حصولهم على هاتفهم الخاص، يمكن تثبيت تطبيق مراقبة أبوي كما ذكر أعلاه لتعقب جميع الأنشطة عبر الإنترنت التي يشارك فيها الأطفال. ستنبهك بعض هذه التطبيقات إذا حاول طفلك الوصول إلى محتوى ضار أو استخدام عبارة معينة في تفاعلاته على وسائل التواصل الاجتماعي والرسائل النصية – على سبيل المثال، “التسلل للخارج” أو “لا تقل لأحد“.

من المهم أيضاً أن تكون على دراية بالتقنيات التي يستخدمها مجرمو الإنترنت في الهندسة الاجتماعية حتى تتمكن من اكتشاف مثل هذه التهديدات بسرعة وتحذير أطفالك بشأنها، يمكن أن يكون الأطفال، على وجه الخصوص، عرضة للكشف عن هويتهم عبر الإنترنت (doxxing) من قبل قراصنة الإنترنت أو المتنمرين الإلكترونيين.

5. مراجعة التطبيقات والمواقع التي يستخدمها أطفالك

قم بزيارة مواقع مثل Common Sense Media لقراءة المراجعات عبر الإنترنت للمحتوى الرقمي لمساعدتك على تحديد التطبيقات والمواقع الإلكترونية الآمنة والمناسبة لأعمار أطفالك. عادةً ما تحتوي متاجر التطبيقات على فئة “العائلة” المصممة لحماية المستخدمين الشباب من المحتوى غير المناسب، وتشجع معظم شركات الوسائط الرقمية المعروفة على سلامة الإنترنت للأطفال. ومع ذلك، فإن أساليبهم ومرشحاتهم ليست مضمونة تماماً، لذا تأكد من مراجعة المحتوى بنفسك.

6. معرفة كلمات المرور الخاصة بهم

عندما يكون طفلك صغيراً، تأكد من معرفة كلمات المرور لجميع مواقع الويب والأجهزة التي يستخدمونها، إذا كان طفلك في مرحلة ما قبل المراهقة يحاول إقناعك بأنه كبير بما يكفي لامتلاك حساب على وسائل التواصل الاجتماعي، فإن حدود الأمان التي يمكنك تعيينها هي ضرورة مشاركتهم لكلمات المرور الخاصة بهم.

يشمل ضمان أمن الإنترنت للأطفال تعليمهم حول مخاطر الخصوصية عبر الإنترنت مثل اختراق كلمات المرور، للحفاظ على أمان حسابات وسائل التواصل الاجتماعي والبريد الإلكتروني الخاصة بهم:

ساعدهم على إنشاء كلمات مرور قوية.
قم بتفعيل المصادقة الثنائية لمزيد من الأمان.
علمهم حفظ جميع كلمات المرور في مدير كلمات المرور.

7. كن صديقاً لهم

لمساعدة طفلك على البقاء بأمان على مواقع مثل إنستغرام وتيك توك، افتح حساباً لنفسك وأضفهم كصديق، قد تكون الفكرة محرجة بما يكفي لإبعادهم عن وسائل التواصل الاجتماعي لبضع سنوات إضافية، بخلاف ذلك، يساعدك هذا على مراقبة أنشطة طفلك على فيسبوك وأي موقع آخر يمكن لغرباء الوصول إليه أو قد يتعرض فيه للتنمر الإلكتروني أو تهديدات أخرى.

8. راجع إعدادات الخصوصية الخاصة بهم

مع تقدم طفلك في السن، قد يبدأ جزء كبير من حياته الاجتماعية في الظهور في المساحات الرقمية، لهذا السبب من المهم جداً مساعدتهم على ممارسة النظافة الرقمية الآمنة، تأكد من مراجعة إعدادات الخصوصية على جميع حسابات الوسائط الاجتماعية الخاصة بهم: تحقق من أن حسابات انستغرام وتيك توك خاصة بهم وأن تحديثات فيسبوك الخاصة بهم غير مرئية للغرباء.

يمكنك التحكم بهذه العملية مع الأطفال الصغار، ولكن مع المراهقين، فإن التحدث إليهم هو المفتاح، ناقش ما ينشرونه عن أنفسهم ووضح مخاطر الكشف عن موقعهم وعنوانهم وأي تفاصيل شخصية أخرى، قدم لهم مفهوم الجريمة الإلكترونية حتى يدرك أطفالك بعضًا من التهديدات الأكثر خطورة التي يمكن أن يواجهوها عبر الإنترنت.

9. كن قدوة حسنة

نصائح سلامة الأطفال التي ناقشناها هنا مهمة، لكن السلوكيات التي تقدمها لهم على الأرجح سيكون لها تأثير أكبر، حاول أن تكون قدوة صالحة من خلال حياتك الرقمية الخاصة، إذا كنت تريد منهم أن يكون لديهم علاقة متوازنة مع أجهزتهم، فتأكد من تحديد وقت شاشتك، إذا كنت تريد منهم ممارسة آداب الشبكة الإلكترونية (netiquette) والاهتمام بما يشاركونه عبر الإنترنت – فتأكد من أنك تفعل الشيء نفسه.

X