بمناسبة أكتوبر الوردي.. نجمات تحدينّ سرطان الثدي وتغلبنّ عليه
تابعونا على:

مشاهير

بمناسبة أكتوبر الوردي.. نجمات تحدينّ سرطان الثدي وتغلبنّ عليه

نشر

في

184 مشاهدة

بمناسبة أكتوبر الوردي.. نجمات تحدينّ سرطان الثدي وتغلبنّ عليه

سرطان الثدي يعتبر المرض الوردي الخبيث الذي يلاحق النساء في كل أنحاء العالم، وكون حياة الفنانات تحت الأضواء دائماً فخبر المرض بهذا السرطان لا يمكن تخبأته.

إليك قائمة فنانات أصبن بالسرطان وتغلبن عليه بكل شجاعة

زهرة الخرجي شجاعة لا مثيل لها

الممثلة الكويتية زهرة الخرجي، كانت مثالاً يحتذى به خلال فترة إصابتها بمرض سرطان الثدي ومواجهته بقوة وشجاعة حتى تماثلت للشفاء، إذ صارعت المرض لعامين في أحد مستشفيات لندن عام 2005، وأعلنت كيف أنها حصلت على الدعم الكامل من زوجها وأهلها وجمهورها وأصحابها. الخرجي التي أزالت شعر رأسها خلال مشاركتها منذ سنوات في مؤتمر للتوعية ضد سرطان الثدي، أكدت أنه رغم الألم الجسدي وتساقط الشعر بسبب العلاج الكيميائي، إلا أنها تحملت وتعلمت من خلال هذه المحنة الصبر والإيمان والتقرب من الأهل والأصدقاء، حتى انتصرت عليه في عام 2007، ودعت النساء إلى إجراء الفحوص الطبية اللازمة للتصدي للمرض في مراحله المبكرة.

ديمة الجندي .. إرادة تحدت المرض

عانت الممثلة ديمة الجندي من مرض سرطان الثدي، بعد أن أعلنت عام 2010 إصابتها به، وبعد تلقيها جلسات العلاج الكيميائي تماثلت للشفاء، بالإرادة القوية التي كانت السبب الأكبر في شفائها تماماً من المرض الخبيث، مشيرة إلى أن العلاج يجب أن يكون دقيقاً ويراعي كل حالة، داعية كل النساء والفتيات إلى ضرورة الفحص الدائم للكشف المبكر عن المرض.

أنجلينا جولي.. قرار صعب

من أشهر النجمات العالميات اللاتي أصبن بمرض سرطان الثدي الممثلة أنجلينا جولي، التي قامت بإجراء جراحة وقائية باستئصال الثدي، فقد أعلنت أن الأطباء اكتشفوا معاناتها من تحور في «جين» يسبب سرطان الثدي ما دفعها لإجراء جراحة وقائية لاستئصال ثدييها، وحثت النساء على اتخاذ الخطوات اللازمة لاستكشاف ما إذا كن معرضات لمخاطر مماثلة، وكشفت جولي عن أن وفاة والدتها المبكرة بالسرطان واكتشاف الأطباء أنها تحمل الجين المتحور «بي.أر.سي.إيه 1» الذي يكشف عن مخاطر عالية للإصابة بالسرطان هو ما دفعها لاتخاذ هذا القرار.

إليسا .. قدوة كل مريضة سرطان

الفنانة اللبنانية إليسا، اكتشفت إصابتها بسرطان الثدي في كانون الأول 2016، في مراحله المبكرة، وخضعت لعملية جراحية بعد ليلة رأس السنة، وبعدها أحيت حفلاً في دبي بمناسبة يوم الحب، وفي هذا اليوم سقطت على المسرح مغشياً عليها بسبب تداعيات العلاج، ولم يعرف أحد يومها سبب سقوطها، بعدها خضعت على مدى 45 يوماً متواصلاً للعلاج بالأشعة، في وقت كانت فيه تسجل ألبومها الجديد، وتصوّر الحلقات المباشرة من «ذا فويس»، لتكشف عن معركتها مع المرض في كليب «إلى كل اللي بيحبوني»، حيث جسدت فيه رحلتها من الألم إلى الأمل بعد تماثلها للشفاء، وأظهرت من خلاله مدى المعاناة التي تحملتها، والصبر على مقاومة المرض الخبيث الذي أخفته في بادئ الأمر، لتنذر نفسها بعد ذلك لتوعية النساء حول أهمية الفحص المبكر لسرطان الثدي، كما أطلقت خطاً للمجوهرات يذهب ريعه لمريضات السرطان، ووجهت نصيحة لكل السيدات، قائلة: أنا تعافيت وقاومت المرض وغلبته، فالكشف قادر على إنقاذ حياتك.. راجعي الطبيب للفحص الدوري، وشجعوا النساء على الفحوص المبكرة، ليكون الشفاء عليهن أسهل.. كرمالك، وكرمال كل اللي بيحبوكي».

 

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.