(Great Futures): مؤتمر في الرياض لتعزيز العلاقات الاقتصادية بين السعودية وبريطانيا
تابعونا على:

السعودية

(Great Futures): مؤتمر في الرياض لتعزيز العلاقات الاقتصادية بين السعودية وبريطانيا

نشر

في

200 مشاهدة

(Great Futures): مؤتمر في الرياض لتعزيز العلاقات الاقتصادية بين السعودية وبريطانيا

تعمل السعودية وبريطانيا على توثيق علاقتهما التجارية والاستثمارية من خلال مؤتمر مبادرة “جريت فيوتشرز” (Great Futures).

مؤتمر Great Futures

سيشهد المؤتمر تمثيلاً اقتصادياً على مستوىً رفيع من كلا الجانبين، وفي القطاعين الحكومي والخاص، وتضم قائمة الحضور؛ نائب رئيس الوزراء البريطاني “أوليفر دودن”، و/7/ وزراءٍ بريطانيين، وعدداً من الوزراء السعوديين، إلى جانب /800/ مشارك.

متى سيعقد مؤتمر Great Futures وأين؟

تبدأ أعمال مؤتمر مبادرة “جريت فيوتشرز” (Great Futures)، والذي يتضمن جدول أعماله /47/ جلسة وورشة عمل، اليوم الثلاثاء 14 مايو 2024 وتستمر أعماله لمدة يومين فقط حتى الأربعاء 15 مايو 2024.

أمّا مكان انعقاد المؤتمر في الرياض، فهو مركز الملك عبدالله المالي، الذي سيستضيف /127/ متحدثاً من الجانبين، في /13/ قطاعاً اقتصادياً، تشمل؛ (السياحة، والثقافة، والتعليم، والصحة، والرياضة، والاستثمار، والتجارة والخدمات المالية وغيرها).

ويعدُّ المؤتمر أحد مبادرات مجلس الشراكة الإستراتيجي السعودي البريطاني الذي يرأسه الأمير محمد بن سلمان، ورئيس وزراء المملكة المتحدة “ريشي سوناك”.

اقرأ أيضًا: العلاقات السعودية السورية خطوات متواصلة وواعدة نحو العودة الكاملة

جدول أعمال مزدحم

كما سيشهد مؤتمر مبادرة (Great Futures) توقيع /6/ اتفاقيات في مجالات التعليم والتدريب، والسياحة، والتطوير العقاري، بين جهات بريطانية وسعودية.

ويرى الجانبان وفق تصريحات إعلامية، أنّ المؤتمر بمثابة فرصة مهمة للتعاون بين الجانبين وعقد شراكات داعمة للإبداع والابتكار في القطاعات ذات الاهتمام المشترك والمحدد مبدئياً ب /13/ قطاعاً تواكب آفاق التطور المستقبلية في إطار التعاون والاقتصادي.

كما أنه فرصة للتعرف على التشريعات الخاصة ببيئة الأعمال في المملكة العربية السعودية، والتسهيلات والمزايا، إضافة إلى تبادل الخبرات والإطلاع على أحدث الممارسات في القطاع.

وتستمر الفعاليات المصاحبة للمبادرة لمدة /12/ شهراً، بمشاركة الشركات الأكثر إبداعاً وابتكاراً في المملكة المتحدة لتعزيز الشراكة في القطاعات الاقتصادية الواعدة بأن تكون حيوية في المستقبل المنظور.

وتأتي مبادرة “جريت فيوتشرز” (Great Futures)، في إطار تعزيز ودعم حجم التبادل التجاري بين المملكة العربية السعودية والمملكة المتحدة، والذي قارب /82/ مليار ريال سعودي العام الماضي.

كما يأتي هذا المؤتمر كنقطة تحول استراتيجية، كونه يجمع بين ممثلين عن القطاعين العام والخاص في كلا البلدين، مما يجسّد التزامهما بتعزيز الروابط الاقتصادية وتوسيع آفاق الفرص الاستثمارية، بما يعكس تطلعات البلدين نحو مستقبلٍ واعد مبني على التعاون والشراكة.

اقرأ أيضًا: العلاقات الخارجية في المنظور السياسي حول رؤية السعودية 2030 .. مسارات انفتاح وتصفير عداوات!!

X