Toyoda Gosei: مئات الوظائف معرضة للخطر في مصانع قطع غيار السيارات والعمال يبكون!
تابعونا على:

المعيشة

Toyoda Gosei: مئات الوظائف معرضة للخطر في مصانع قطع غيار السيارات والعمال يبكون!

نشر

في

1٬210 مشاهدة

Toyoda Gosei: مئات الوظائف معرضة للخطر في مصانع قطع غيار السيارات والعمال يبكون!

من المقرر إلغاء المئات من وظائف قطع غيار السيارات بعد أن أعلنت شركة Toyoda Gosei أنها ستنسحب من المملكة المتحدة.

حيث توظف مصانع Toyoda Gosei UK في جورسينون في سوانسي وروثرهام في جنوب يوركشاير 458 شخصاً.

وقالت الشركة، التي تنتج مكونات لسيارات تويوتا ونيسان ورينو وهوندا، أنها تستجيب للتغيرات في القطاع العالمي و “انخفاضٍ كبير” في طلب العملاء في المملكة المتحدة وتجري الآن فترةٌ رسمية للتشاور مع الموظفين.

هناك 207 شخصاً يعملون بشكلٍ دائم في موقع Swansea و251 في Rotherham مقر الشركة في المملكة المتحدة.

يصنع موقع Swansea، الذي تم افتتاحه في عام 2011 أجزاء سيارات المقولبة والمطلية بينما يقوم مصنع روثرهام بتصنيع المنتجات مطاطية لإغلاق الهيكل وتم افتتاحه في عام 1999.

قال مديرToyoda Gosei UK (TGUK) الإداري Shigenori Matsuo: “نحن نتفهم ونأسف لما سيسببه هذا القرار للجميع في مواقع Swansea وRotherham ونبذل قصارى جهدنا لدعم موظفينا طوال عملية التشاور”.

إقراء أيضاً:   هل سيتم إغلاق المحاكم في ويلز بسبب تفشي الفايروس الواسع في السجون؟

افتتحت TGUK في الأصل مصنعها في سوانسي مع 160 عاملاً قبل أن تصبح القوة العاملة 800 عاملاً في عام 2015.

تلقت الشركة 116000 جنيهٍ إسترليني من صندوق المرونة الاقتصادية لحكومة ويلز (ERF) في ديسمبر 2020 للمساعدة في حماية الوظائف من آثار جائحة الفيروس التاجي!

قالت TGUK أنها تعمل مع شركتها الأم Toyoda Gosei لمناقشة مستقبل عملها في المملكة المتحدة.

قال أحد العاملين في مصنع سوانسي، الذي لم يرغب في الكشف عن هويته، لبي بي سي ويلز أنه قلقٌ للغاية بشأن دفع رهنه العقاري وعواقب فقدان عائلته لوظيفته.

وهو لم يحضر اجتماعاً تم فيه تقديم التفاصيل للموظفين ولكن عندما وصل إلى العمل في وقتٍ لاحق بدا أن العديد من زملائه منزعجين ويبكون وعند خرروجهم قالوا بأنه لا يسمح لهم الحديث عن الأمر مع المراسلين.

إقراء أيضاً:   احذر!! التخلف عن سداد رصيد الكريدت كارد يكلفك المئات من النقاط في تصنيفك الائتماني Credit Score

وقال أندرو دينيف، من روثرهام وغرفة التجارة بارنسلي، أن الشركة كانت “لاعباً كبيراً” في المدينة وأن لخسارتها تأثيرٌ كبير على العائلات وكذلك المملكة المتحدة.

وأضاف أن “تأثير خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أصبح الآن حقيقةً غير سارة”.

وقال متحدث باسم الحكومة الويلزية أن الوقت كان مقلقاً للعمال، مضيفاً: “لقد كنا على اتصالٍ مع Toyoda Gosei بشأن خططهم للتشاور بشأن الإغلاق المحتمل لموقع الشركة في سوانسي.

وقال أن أي أموالٍ من منحة ERF غير مستخدمةٍ للغرض المذكورأو بما يتماشى مع الشروط والأحكام قد تحتاج إلى سدادها بالكامل أو بشكلٍ جزئي.

 

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.