البرد يسيطر على بريطانيا: ماذا ينتظرنا في شهر مارس 2024؟ | أرابيسك لندن
تابعونا على:

أخبار لندن

البرد يسيطر على بريطانيا: ماذا ينتظرنا في شهر مارس 2024؟

نشر

في

238 مشاهدة

البرد يسيطر على بريطانيا: ماذا ينتظرنا في شهر مارس 2024؟

مع اقتراب ذروة فصل الشتاء، تواجه بريطانيا تحديات جوية كبيرة، حيث تشير التحليلات الأخيرة من Met Desk وموقع WX Charts إلى احتمالية تأثر البلاد بموجة جليدية هائلة.

وتُظهر الرسوم البيانية المحدثة من WX Charts اقتراب موجات الثلوج التي من المتوقع أن تغطي مناطق واسعة من البلاد، بما في ذلك اسكتلندا وشمال إنجلترا، بدءًا من الحادي عشر من مارس.

ويُتوقع أن تصل سماكة الثلوج إلى سنتيمتر واحد في بعض المناطق، مع تأثر ملحوظ في نيوكاسل ويوركشاير.

الحالة الجوية العامة في بريطانيا

وفقًا لمكتب الأرصاد الجوية، ستكون الأجواء غائمة مع هطول أمطار متقطعة، خاصةً يوم الأحد.

ويُتوقع أن تتراجع شدة الرياح في الأسبوع المقبل، مع استقرار درجات الحرارة حول المعدل العام.

ومن المتوقع، صدور تحذيرات للمواطنين من تساقط الثلوج وهطول الأمطار الغزيرة، خصوصًا في الشمال الشرقي واسكتلندا.

حيث تشير تنبؤات بي بي سي إلى “يومين أكثر برودة” بين الـ11 والـ18 مارس، مع استمرار الرياح في جلب الأمطار الغير منتظمة، وفرص لتساقط الثلوج في المناطق المرتفعة.

ومن المتوقع أن تتحسن الأجواء في منتصف الأسبوع مع هدوء الرياح وظهور بقع ضبابية.

وفي النصف الثاني من الأسبوع، يُتوقع عودة الهواء المعتدل مع رياح من الجنوب الشرقي إلى الجنوب، وإمكانية انخفاض درجات الحرارة.

الاستعدادات والإجراءات

يُنصح المواطنون باتخاذ الاحتياطات اللازمة للتعامل مع الأحوال الجوية القادمة، والانتباه إلى التحذيرات الصادرة عن السلطات المحلية، خاصةً في المناطق المعرضة للفيضانات.

ويُشدد الخبراء على ضرورة الاستعداد للتغيرات الجوية واتباع الإرشادات لضمان السلامة.

تُظهر هذه التوقعات الجوية أهمية التخطيط المسبق والاستعداد للتقلبات الطبيعية، وتُعد دليلاً على التغيرات المناخية المتسارعة التي تشهدها البلاد والعالم.

X