الجماهير اعتبرتها خطوة "سخيفة" .. السماح لعشاق نورويتش بمشاهدة المباريات داخل الملعب!
تابعونا على:

أوربا

الجماهير اعتبرتها خطوة “سخيفة” .. السماح لعشاق نورويتش بمشاهدة المباريات داخل الملعب!

نشر

في

1٬246 مشاهدة

الجماهير اعتبرتها خطوة "سخيفة" .. السماح لعشاق نورويتش بمشاهدة المباريات داخل الملعب!

تم منح جماهير نورويتش سيتي الفرصة لمشاهدة فريقهم داخل الملعب، حتى في المباريات على أرضهم، واستبعدت الحكومة وضع المشجعين في الهواء الطلق تدريجياً لمدة تصل إلى ستة أشهر، ولكن هل ما فعله نورويتش سخيف بعض الشيء؟

تم تحديد عودة المشجعين إلى الملاعب في البداية في الأول من أكتوبر/تشرين الأول، لكن القيود الجديدة المتعلقة بفيروس كورونا أخرت هذا الموعد الأولي، وأعلن بوريس جونسون أن “قاعدة الستة” أرجأت افتتاح الملاعب لمدة تصل إلى ستة أشهر.

وقال في تصريح لمجلس النواب “أخيراً، علينا أن نعترف بأن انتشار الفيروس يؤثر الآن على قدرتنا على إعادة فتح المؤتمرات التجارية والمعارض والأحداث الرياضية الكبيرة.”

وأضاف “لذا، لن نتمكن من القيام بذلك اعتباراً من 1 أكتوبر، وأنا أدرك الآثار المترتبة على أنديتنا الرياضية، والتي هي حياة وروح مجتمعاتنا”.

وفي سبتمبر، سمحت تجربة تجريبية لـ 1000 من مشجعي نورويتش بمشاهدة فريقهم في البطولة ضد بريستون نورث إند في الخارج، في الملعب، لكن القيود الحكومية الأخيرة أوقفت التدرج في دخول المعجبين.

وأعربت ديليا سميث، وهي صاحبة أغلبية مشتركة في النادي، عن استيائها من عدم تمكن المشجعين من العودة إلى طريق كارو، وقالت “كان لدينا 1000 شخص في الملعب للمشاركة في مباراة بريستون وأظهرنا للحكومة كيف يمكننا القيام بذلك وأظهرنا مدى الأمان الذي يمكن القيام به”.

وذكرت صحيفة إيسترن ديلي برس أن المشجعين سُمح لهم مؤخراً بالعودة إلى الملعب لمشاهدة المباريات المنزلية على شاشات التلفزيون، مع إطلالة على مقاعد الشرفة التي كانوا سيجلسون عليها.

وسيتمكن المشجعون من مشاهدة المباريات الأربع المقبلة التي ستلعب فيها جزر الكناري، بما في ذلك المباريات على أرضهم ضد ويكومب واندرارز يوم السبت وميلوول الشهر المقبل.

ولخص أحد المشجعين الخطوة الغريبة التي قام بها النادي، إذ قال أندرو لاون “أعتقد أنه من السخف أننا في موقف حيث يمكنك مشاهدة كرة القدم على شاشات التلفزيون في ملعب كرة القدم ولكن لا يمكنك الجلوس في الخارج ومشاهدة كرة القدم”.

وأضاف “أود أن أرى الحكومة تعمل مع المشجعين والأندية لأرى كيف يمكن القيام بذلك بأمان، في الوقت الحالي، يجعل الأمر الحكومة تبدو سخيفة”.

وتساءل أحد المعجبين عما إذا كان هذا تحركاً استراتيجياً من قبل النادي من أجل الاحتجاج على موقف الحكومة الحالي بشأن الوضع، “آمل حقاً أن يكون نورويتش يظهر للحكومة مدى غباء قواعدها، حيث يعرضون المباريات على أرضهم في الداخل بينما يلعب اللاعبون في الخارج”.

وحتى لو كان القرار “خطوة احتجاجية”، فهو غير منطقي في وقت يمثل فيه انتقال فيروس كورونا في الأماكن الضيقة مشكلة مقلقة.

ولكن هناك أشياء مثل الحفلات الموسيقية والأحداث الداخلية المستمرة التي تثير حفيظة الجماهير، ثبت من خلال البحث أن انتقال المرض أكثر احتمالًا، في الداخل حيث لا تكون التهوية كافية مثل التواجد في الهواء الطلق.

ومن غير المنطقي من نواحٍ كثيرة السماح لبعض الأحداث الداخلية المسموح بها حالياً بالاستمرار وجعل الحكومة توقف دخول المشجعين داخل الملاعب، إذ يجب أن تكون سلامة الأشخاص هي الأولوية دائماً – فقد كان الشاغل الرئيسي والاعتبار عند مناقشة الوضع الآمن في الملاعب.

إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X