الحوادث العنيفة تسيطر مجدداً على نهاية أسبوع أخرى في العاصمة لندن
تابعونا على:

أخبار لندن

الحوادث العنيفة تسيطر مجدداً على العاصمة لندن

نشر

في

3٬727 مشاهدة

الحوادث العنيفة تسيطر مجدداً على العاصمة لندن

شهدت لندن سلسلة من الحوادث العنيفة منذ نهاية الأسبوع الماضي. بين صباح الأحد (10 يناير) والثلاثاء (12 يناير) وقعت سلسلة من الحوادث الخطيرة، منها جريمة قتل مزدوج في إلفورد (Ilford) وموت رجل بعد قتال قرب محطة مترو أنفاق إيستكوت لندن.

فيما يلي تقرير عن الجرائم الفظيعة التي حدثت في العاصمة خلال تلك الفترة:

توفي رجلان متأثرين بجروح خطيرة في منزلهما بإلفورد (Ilford)

أبلغ جيران عن استيقاظهم على صوت صريخ بعد مقتل رجلين داخل منزل في شرق لندن. حيث عُثر على الرجلان (يُعتقد أنهم في الأربعينيات من العمر) وهم مصابين بجروح خطيرة في العقار الواقع في تافيستوك جاردنز، إلفورد (Tavistock Gardens) صباح الأحد (10 يناير) وتم الإعلان عن وفاتهم في مكان الحادث. وألقي القبض على امرأة عمرها 28 عاماً بالصعق للاشتباه في ارتكابها جريمة قتل.

كما أدعى الجار إنعام الحسين – 32 عاماً – أنه اتصل بالشرطة بعد سماعه صراخ امرأة. ثم نُقلت المرأة المصابة بإصابات غير خطيرة إلى المستشفى لتلقي العلاج وهي الآن في حجز الشرطة.

أكدت الشرطة أنها استُدعيت لمواجهة اضطراب أُبلغ عنه قبل الساعة 4:30 صباحاً بقليل. كما تعتقد الشرطة أنهم يعرفون هوية الضحايا.

وفاة رجل بعد شجار بجانب محطة مترو أنفاق إيستكوت لندن (Eastcote London Underground station)

اندلع شجار خارج متجر كاربت وورلد (Carpet World) في فيلد إند رود (Field End Road) في هيلينجدون (Hillingdon) غرب لندن. واستُدعي بعض ضباط شرطة العاصمة إلى الطوارئ من قبل خدمة الإسعاف في لندن (LAS) بعد الساعة 10:30 مساءً بقليل. ذلك يوم الأحد (10 يناير) بعد إبلاغات عن قتال في إيستكوت.

قدم مسعفون من خدمة إسعاف لندن الرعاية للرجل غير المستجيب والمصاب ولكن للأسف لم يتمكنوا من مساعدته وتوفي في مكان الحادث.

كما أُلقي القبض على رجل يبلغ من العمر 21 عاماً لارتباطه بالحادث وبدأت شرطة العاصمة تحقيقاً في الأحداث.

6 أشخاص في المستشفى بعد هروب “حوالي 15” خيل تابع للجيش من ركابها

هربت خيول جيش من رحلة روتينية صباح الإثنين (11 يناير)، ما أدى إلى نقل ستة أشخاص إلى المستشفيات وإحداث فوضى في شوارع جنوب شرق لندن.

كانت الخيول التابعة لفرقة الملك (Kings Troop) والمتمركزة في ثكنات وولويتش (Woolwich Barracks) كانت تحضى بالقليل من الركض طريق تشارلتون (Charlton) عندما انطلق عدد منها ما تسبب بسقوط ركابها على الأرض. تشير التقارير إلى أن سيارة كانت تقف خلف فرقة الخيول أطلقت صوت بوقها، الأمر الذي رعب الخيول وجعلها تشتت.

أشارت التقارير لظهور خيول في جميع أنحاء تشارلتون، وبعضها وصل إلى حديقة تشارلتون على بعد أكثر من ميل واحد. كما أكدت وزارة الدفاع أن الفرسان كانوا من بين المصابين، وأن الخيول التي هربت استُعيدت كلها.

قال متحدث باسم خدمة الإسعاف في لندن أنهم استُدعوا الساعة 9.56 صباح يوم 11 يناير في إبلاغ عن إصابة أشخاص في طريق تشارلتون، بلاكهيث (Blackheath).

حضر الإسعاف الجوي في لندن إلى الحادث بالإضافة إلى طواقم الإسعاف والمسعفين في سيارات الاستجابة وضابط الاستجابة للحوادث وفريق الاستجابة للمناطق الخطرة. وتلقى الأشخاص الستة العلاج في مكان الحادث قبل نقلهم إلى المستشفى.

طعن رجل حتى الموت في نيسدن (Neasden)

بدأت الشرطة تحقيقا بعد مقتل رجل طعنا في نيسدن مساء الاثنين (11 يناير). حيث استُدعيت خدمات الطوارئ إلى مكان الحادث في طريق نيسدن الشمالي (Neasden Lane North) بعد الساعة 9:30 مساءً بقليل لورود تقارير عن حدوث اضطراب. وهناك عُثر على رجل يعتقد أنه في الأربعينيات من العمر مصاباً بطعنات.

كما تم العثور على رجل آخر – بدون مزيد من التفاصيل – مع إصابات لا تهدد حياته في مكان قريب. تم إلقاء القبض عليه لصلته.

وُضعت شرائط مسرح الجريمة في المكان والشرطة نفذت أمر قسم 60 بالإيقاف والتفتيش في عدد من المناطق حتى الساعة 1.30 بعد ظهر الثلاثاء.

المناطق المتضررة هي بارن هيل هيل (Barn Hill Hill) وويلش هارب (Welsh Harp) وتوكينجتون (Tokyngton) وبريستون (Preston) وستونبريدج (Stonebridge). كما لا تزال التحقيقات جارية.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.