نتيجة التطورات القياسية.. السعودية الأولى عالمياً في مؤشرات الأمن السيبراني | أرابيسك لندن
تابعونا على:

إخترنا لكم

نتيجة التطورات القياسية.. السعودية الأولى عالمياً في مؤشرات الأمن السيبراني

نشر

في

116 مشاهدة

نتيجة التطورات القياسية.. السعودية الأولى عالمياً في مؤشرات الأمن السيبراني

في ظل التطورات التكنولوجية المتسارعة، أصبح الأمن السيبراني ضرورة حتمية لحماية البيانات والأنظمة الرقمية من التهديدات المتزايدة.

وإدراكًا لأهمية ذلك، سعت المملكة العربية السعودية جاهدة لتعزيز قدراتها في مجال الأمن السيبراني، وحققت إنجازات عظيمة جعلتها تحتل المرتبة الأولى عالميًا في مؤشر الأمن السيبراني لعام 2024.

جهود السعودية في الأمن السيبراني

وفقاً لتقرير الكتاب السنوي للتنافسية العالمية لعام 2024 الصادر عن مركز التنافسية العالمي التابع للمعهد الدولي للتنمية الإدارية (IMD) بسويسرا، فقد حققت السعودية المرتبة الأولى عالمياً في مؤشر الأمن السيبراني.

ويعد تحقيق المملكة هذه المرتبة نتيجة للدعم الكبير الذي توفره الهيئة الوطنية للأمن السيبراني عبر:

  • تشجيع الابتكار.
  • دعم ريادة الأعمال والاستثمار.
  • رفع نسبة المحتوى المحلي.
  • بناء الكوادر الوطنية المتخصصة لسد الاحتياج الوطني في مجالات الأمن السيبراني بما يعزز منظومة القطاع في السعودية، في سبيل استغلال الفرص الواعدة التي يزخر بها لتحقيق التنمية المستدامة، والوصول إلى فضاء سيبراني سعودي آمن وموثوق.
  • بناء ثقافة سيبرانية عالية تعزز قيم المحافظة على الأمن الوطني.

اقرأ أيضًا: السعودية: إطلاق برنامج مسرع الأمن السيبراني الثاني

المنتدى الدولي للأمن السيبراني

في هذا الصدد، بينت الهيئة الوطنية للأمن السيبراني أن المكانة المرموقة للمملكة في مؤشر الأمن السيبراني، هي حصيلة لجهود المملكة في تعزيز الأمن السيبراني على المستوى المحلي والدولي، والتكامل الرفيع بين جميع الجهات الوطنية في هذا المجال.

حيث تم إطلاق المنتدى الدولي للأمن السيبراني، ليكون منصة عالمية تجمع متخذي القرار حول العالم، لمناقشة القضايا الإستراتيجية ذات الصلة لهذا المجال.

وجرى إنشاء مؤسسة المنتدى بصفتها منظمة غير ربحية مقرها مدينة الرياض وتسهم في تعزيز الأمن السيبراني على المستوى الدولي، ومواءمة الجهود الدولية في هذا القطاع الحيوي.

اقرأ أيضًا: خالد الشمراني: شاب سعودي متخصص بالأمن السيبراني يفوز بجائزة عالمية

اللجنة الوزارية

كما تم إنشاء اللجنة الوزارية للأمن السيبراني تحت مظلة مجلس التعاون لدول الخليج العربية بناء على مقترح المملكة.

واعتمد قادة الدول العربية إنشاء مجلس وزراء الأمن السيبراني العرب بناء على مقترح من المملكة، إقراراً أن يكون مقر المجلس والأمانة العامة والمكتب التنفيذي مدينة الرياض،

بالإضافة إلى ذلك، نفذت الهيئة الوطنية للأمن السيبراني السعودية تمارين سيبرانية في هذا المجال مع عدد من الدول والمنظمات، وشارك في هذه التمارين أكثر من (40) دولة.

الأكاديمية الوطنية

على الصعيد المحلي عملت الهيئة على تنظيم قطاع الأمن السيبراني بالشراكة مع جميع أصحاب المصلحة بما في ذلك مقدمي خدمات وحلول ومنتجات المجال، وإطلاق مبادرات هادفة لتنمية القدرات البشرية فيه مثل إطلاق الأكاديمية الوطنية للأمن السيبراني لتقديم برامج تدريبية، وتمارين سيبرانية، لتعزيز الجاهزية السيبرانية للجهات الوطنية.

كما أطلقت الهيئة مبادرات هادفة لتحفيز نمو قطاع الأمن السيبراني وتشجيع الاستثمار فيه، بالإضافة إلى إطلاق البرنامج الوطني للبحث والتطوير والابتكار في المجال

وتعد الهيئة الوطنية للأمن السيبراني الجهة المختصة في هذا المجال في المملكة، والمرجع الوطني في شؤونه، وتهدف إلى تعزيزه لحماية المصالح الحيوية والبنى التحتية للدولة وأمنها الوطني.

كما تختص بتحفيز نمو قطاع الأمن السيبراني في السعودية، وتشجيع الابتكار والاستثمار فيه، ووضع السياسات وآليات الحوكمة والأطر والمعايير والضوابط والإرشادات المتعلقة به، للوصول إلى فضاء سيبراني سعودي آمن وموثوق.

اقرأ أيضًا: فوديكس السعودية 2024

أهمية الأمن السيبراني

الأمن السيبراني ضرورة حتمية في العصر الرقمي وذلك لعدة أسباب أبرزها:

  1. حماية البيانات والمعلومات

يساهم الأمن السيبراني في حماية البيانات الشخصية والمؤسساتية من الاختراق والسرقة، ويعمل على تأمين المعلومات الحساسة والتقليل من تعرضها للتسريب.

  1. الحفاظ على الاستقرار والسلامة الرقمية

يساهم في منع الهجمات السيبرانية التي قد تؤدي إلى تعطيل البنية التحتية للدولة أو الشركات، وهذا يحمي الاقتصاد والحياة اليومية للمواطنين.

  1. الدفاع عن الأمن القومي

يعد الأمن السيبراني جزءاً من الأمن القومي، حيث يحمي الدولة من هجمات تستهدف البنية التحتية الحيوية مثل الكهرباء والماء والنقل.

  1. تعزيز الثقة في الاقتصاد الرقمي

يساهم في بناء الثقة بين المستخدمين والمؤسسات الرقمية، مما يعزز التبادل الإلكتروني للمعلومات والتجارة الإلكترونية.

اقرأ أيضًا: بهدف تمويل مشاريع رؤية 2030.. السعودية تسارع الخطوات في إصدار سندات الدين

يعد إنجاز المملكة العربية السعودية في حصولها على المرتبة الأولى عالميًا في مؤشر الأمن السيبراني إنجازًا هائلاً يُثبت التزامها بأمنها الرقمي وحرصها على حماية مصالحها الحيوية.

وتعد هذه الخطوة بمثابة حجر أساس لبناء مستقبل رقمي آمن وموثوق للمملكة العربية السعودية، تُسهم في تحقيق أهدافها التنموية وتعزز مكانتها الدولية كرائدة في هذا المجال.

 

اقرأ أيضاً: المملكة العربية السعودية تحافظ على ريادتها في التنافسية العالمية.. إنجازات متميزة في تقرير (IMD)

X