المجلس العالمي للسياحة ينتقد قرار بريطانيا باستمرار فرض حظر الطيران حتى مايو
تابعونا على:

السفر

المجلس العالمي للسياحة ينتقد قرار بريطانيا باستمرار فرض حظر الطيران حتى مايو

نشر

في

1٬906 مشاهدة

المجلس العالمي للسياحة ينتقد قرار بريطانيا باستمرار فرض حظر الطيران حتى مايو
Arabisk London on Google News

حذر المجلس العالمي للسياحة والسفر (WTTC)، من خسارة ما يقرب من 27 مليار جنيه إسترليني من الاقتصاد البريطاني إذا أخرت الحكومة استئناف السفر الدولي حتى 17 مايو.

وقال المجلس فى بيان صحفي صادر اليوم الإثنين، إنه وفقاً لخارطة طريق الحكومة البريطانية، ستتمكن أسرتان من الاختلاط في الهواء الطلق اعتبارًا من 29 مارس الجاري.

مشيراً إلى أن استئناف السفر الدولي قبل سبعة أسابيع فقط، بالتزامن مع عطلة عيد الفصح، يمكن أن ينقذ أعمال السفر والسياحة المتعثرة في جميع أنحاء البلاد ويوفر دفعة اقتصادية تشتد الحاجة إليها للاقتصاد.

المجلس العالمي للسياحة يحذر من خسارة اقتصادية

وقالت جلوريا جيفارا، رئيسة المجلس العالمى للسياحة والسفر  WTTC: “بينما نرحب بالتقدم المذهل الذي حققته حكومة المملكة المتحدة في برنامج طرح اللقاح، فإن تأخير عودة السفر الدولي حتى منتصف مايو على الأقل.

ما قد يعني خسارة ضخمة لقطاع السفر والسياحة، فببساطة لن تبقى الصناعة على قيد الحياة هناك، وستختفي الشركات الصغيرة والمتوسطة المكافحة من أجل البقاء”.

إقراء أيضاً:   لعشاق الرقي: إليكم أبرز 5 فنادق 5 نجوم في القاهرة!

وأضافت: “كان القطاع يعلق آماله على عودة أسرع للسفر الدولي، فإن عودة الطيران وحرية السفر أمر حاسم إذا كان اقتصاد المملكة المتحدة يريد التعافي من ويلات الوباء.

وبالنظر إلى أن القطاع يولد 200 مليار جنيه إسترليني للناتج المحلي الإجمالي للمملكة، ويدعم ما يقرب من أربعة ملايين وظيفة”.

وأكدت “أن تأخير استئناف السفر الدولي لمدة سبعة أسابيع فقط، سيحدث خسائر تقدر بـ 27 مليار جنيه إسترليني، موضحة أنه كل يوم نتأخر فيه

سنشهد انضمام المزيد من الشركات التي تعاني من ضائقة مالية إلى القائمة المتزايدة من الشركات التي اختفت بالفعل بسبب زوال السفر الدولي.

ولا ينبغي لنا أن ننسى التكلفة البشرية والمعاناة الرهيبة للعديد من الأشخاص الذين تُركت مصادر رزقهم في حالة خراب بسبب الانهيار الفعلي للقطاع”.

إقراء أيضاً:   تصريح المدير السابق للمخابرات البريطانية عن أصل فيروس كورونا.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.