المركز الوطني للتعليم الإلكتروني: نحو تعليم رقمي متكامل في السعودية | أرابيسك لندن
تابعونا على:

إخترنا لكم

المركز الوطني للتعليم الإلكتروني: نحو تعليم رقمي متكامل في المملكة العربية السعودية

نشر

في

120 مشاهدة

المركز الوطني للتعليم الإلكتروني: نحو تعليم رقمي متكامل في المملكة العربية السعودية

أنشأت المملكة العربية السعودية المركز الوطني للتعليم الإلكتروني في إطار رؤيتها لعام 2030، وذلك بهدف تعزيز التعليم الرقمي وتطويره وصولاً إلى تحقيق التنمية والابتكار.

ويعد هذا المركز من الركائز الأساسية لتحقيق التحول الرقمي في المجالات التعليمية والأكاديمية، حيث إنه يسعى إلى توفير بيئة تعليمية متكاملة تدعم التعلم مدى الحياة.

المركز الوطني للتعليم الإلكتروني:

تأسس هذا المركز بناءاً على قرار مجلس الوزراء رقم (35) الصادر عام 2018 كمركزاً مستقل يقدم العديد من الدورات التدريبية وورش العمل للوصول إلى مستقبل أفضل.

ويهدف هذا المركز إلى توعية الناس بأهمية التعليم الإلكتروني، وإتاحة الفرصة أمام رواد الأعمال وأصحاب الشركات والمشاريع لتعزيز خبراتهم واكتساب المزيد من المعارف والأفكار المتطورة.

ويُتيح التعلم الإلكتروني ميزة فريدة تتمثل في تكافؤ الفرص بين الشباب ورواد الأعمال من خلال إتاحة فرصة التعلم مدى الحياة، واكتساب المهارات اللازمة للتعامل مع التحديات والصعوبات المستقبلية.

ويُمكن التعلم الإلكتروني الشباب السعودي من تحقيق الإبداع والابتكار، وصولاً إلى تحقيق التنمية المستدامة.

وانطلاقاً من ذلك، يعزز ثقة الناس بالتعليم الإلكتروني ويُبرز قدراته على تحقيق النجاح والابتكار.

اقرأ أيضًا: معهد العاصمة النموذجي.. مؤسسة تعليمية عريقة أسهمت بتخريج قادة وأمراء

أهداف المركز الوطني للتعليم الإلكتروني:

يسعى المركز إلى تحقيق عدداً من الأهداف الاستراتيجية، أهمها:

  • تطوير التعليم الإلكتروني وتيسير الوصول إلى التعليم لجميع الفئات العمرية.
  • تحسين تجربة التعليم الإلكتروني وتجهيزه بجميع الدورات وورش العمل المتطورة والمبتكرة التي تلبي جميع الاحتياجات وتزخر ببناء جيل يتميز بالتطور والإبداع.
  • تحسين جودة المحتوى التعليمي الرقمي وضمان توافقه مع المعايير العالمية.
  • تمكين الشباب بمنظومة متكاملة من المعارف والخبرات وإكسابهم الكثير من المعلومات والحلول المبتكرة للوصول إلى أوسع الآفاق.
  • تبني التعليم الرقمي وأدواته وجعله من وسائل التعلم المميزة والتي لا يمكن الاستغناء عنها.
  • تنظيم التعلم الإلكتروني وتعزيزه بالمناهج والدورات المبتكرة والحديثة.
  • تعزيز التعاون بين المركز الوطني والكثير من المؤسسات التعليمية الأخرى والجهات الحكومية والخاصة على المستويات المحلية والعربية والدولية من أجل تعزيز التعليم الرقمي والنهوض به نحو النجاح والتطور.
  • تطوير محتوى تعليمي متنوع وشامل يلبي جميع الاحتياجات.
  • تبادل الخبرات وأفضل الممارسات بين المركز والمؤسسات التعليمية المحلية والعربية والعالمية.
  • تشجيع الشباب على تطوير مهاراتهم وضمان كفاءتهم في قيادة التحول المستقبلي نحو رؤية المملكة لعام 2030.
  • ابتكار العديد من التقنيات المتطورة وتبنيها لتساهم في تطوير الكثير من القطاعات في المملكة.
  • دعم الأبحاث والدراسات العلمية المتطورة في سبيل الوصول إلى النجاح وتحقيق الطموحات.

اقرأ أيضًا: جامعة الملك فهد للبترول والمعادن: ريادة في التعليم والبحث العلمي على مستوى عالمي

أبرز خدمات المركز الوطني للتعليم الإلكتروني:

يقدم هذا المركز مجموعة من الخدمات المتكاملة وهي:

  • تقديم العديد من البرامج التعليمية والأكاديمية الرقمية التي تهدف إلى تحسين قدرات الشباب وتطوير مهاراتهم.
  • إتاحة الفرصة أمام الكثيرين للالتحاق بالبرامج التعليمية والأكاديمية في العديد من الجامعات العالمية.
  • ابتكار التقنيات والحلول المبتكرة للوصول إلى تطبيق أفضل الممارسات في التعلم الرقمي.
  • منح مجموعة من الشهادات الاحترافية بعد اجتياز المتقدمين للبرامج والدورات التدريبية لتحقيق الموثوقية والتميز في التقديم والأداء.
  • رفع جودة التعليم على جميع المستويات وتوفير فرصة استثنائية لتجربة تعلم متقدم ومبتكر.
  • توفير منصة تحتوي على قاعدة بيانات متطورة تزخر بالكثير من المعارف والمعلومات التي تسهم في تطوير العديد من المؤسسات التعليمية.
  • تقديم خدمة الدراسات والاستشارات لجميع الشركات والمنظمات.
  • تقييم أداء الشباب في التعلم الإلكتروني وقياس مدى تقدمهم ورضاهم عن تجربتهم في التعلم الرقمي.
  • تأهيل الشباب وتجهيزه بالعديد من الوسائل والأدوات لدخول سوق العمل وتحقيق النجاحات المستقبلية.

اقرأ أيضًا: السعودية تتصدر المشهد الرقمي: تقرير يكشف أرقاماً مذهلة عن استخدام الإنترنت في المملكة

الأثر المتوقع:

من المتوقع أن يسهم المركز في تطوير جودة التعليم في المملكة والصعود بها نحو المزيد من التقنيات التعليمية والابتكارات المتطورة، لتحقيق رؤية مبتكرة تتيح التعليم أمام الجميع في أي وقت ومن أي مكان.

كما يعزز مكانة المملكة كقائد إقليمي في مجال التعليم الإلكتروني وصولاً إلى تحقيق رؤية المملكة لعام 2030.

يمثل المركز الوطني للتعليم الإلكتروني خطوة هامة نحو تحقيق التحول الرقمي في قطاع التعليم في المملكة العربية السعودية.

كما يوفر بيئة تعليمية رقمية متكاملة تدعم التطور والابتكار، والصعود نحو أوسع الآفاق.

ويسهم المركز في تطوير التعليم وتعزيز فرص التعلم مدى الحياة، مما يضمن مستقبلاً مشرفاً أمام الأجيال القادمة.

اقرأ أيضًا: جامعة أم القرى صرح علمي وتعليمي عريق: معلومات يجب أن تعرفها

X