اليخوت الفخمة والمفعمة بالرفاهية في دبي.. وجهة مفضلة لأثرياء العالم!
تابعونا على:

عربية

اليخوت الفخمة والمفعمة بالرفاهية في دبي.. وجهة مفضلة لأثرياء العالم!

نشر

في

524 مشاهدة

اليخوت الفخمة والمفعمة بالرفاهية في دبي.. وجهة مفضلة لأثرياء العالم!

اليخوت الفخمة والمفعمة بالرفاهية والرقي، تستقطب إمارة دبي، أثرياء العالم الهاربين من تهديدات وباء كورونا، وهي من أولى الوجهات التي أعادت فتح أبوابها للزوار منذ تموز 2020.

وبينما فرضت السلطات قواعد صارمة بشأن وضع الكمامة والتباعد الاجتماعي للحد من انتشار الفيروس، تنفّذ الإمارات حملة تلقيح سريعة أثمرت عن أحد أعلى معدلات التطعيم على مستوى العالم، لكن العديد من سكان دبي والسياح فيها، يجدون في اليخوت رهانًا أكثر أمانا.

وتعبر عشرات اليخوت الفخمة البيضاء يوميا القنوات الاصطناعية في الإمارة، بينما ترسو يخوت أخرى على طول الساحل في مياه الخليج المطلّة على الأبراج الشاهقة بالقرب من الجزر الاصطناعية.

وتقول الشركات التي تؤجر اليخوت والمسموح لها حاليا بالعمل بسعة 70 في المئة، إنّها لاحظت اهتماما متزايدا باستئجار اليخوت بعد تخفيف إجراءات الإغلاق العام الماضي، وخاصة بين أولئك الذين يرغبون في البقاء في صحبة أقرباء لهم أثناء فترة الوباء.

ورغم أنّ القيام بهذه الرحلات يتطلب أحيانا دفع مبلغ يصل إلى 4900 دولار لثلاث ساعات على متن سفينة بطول 42 مترًا مثلا، يقول سكان في دبي إنّه يمكن تحمل التكلفة لدى تقاسمها بين الركاب.

وكان قطاع السياحة الذي اجتذب نحو 16 مليون زائر قبل عام من تفشي فيروس كورونا، تعرض لضربة شديدة، مما دفع الإمارة إلى فتح أبوابها أمام السياح في تموز العام الماضي وسط حملة تطعيم مكثّفة.

وأعاد تدفق الوافدين الحياة إلى القطاع، وساعد العديد من الأنشطة التجارية على التعافي والعودة إلى مستويات ما قبل كوفيد-19.

يذكر أن دبي أصبحت خلال فترة الوباء وجهة مفضّلة للعديد من المشاهير من أمثال لاعب كرة القدم الفرنسي بول بوجبا والبرتغالي كريستيانو رونالدو، الذين غالبا ما يصلون إلى الإمارة على متن طائراتهم الخاصة أو قواربهم الفارهة.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.