بعد محاولتها تهدئة النفوس بين حلا الترك ووالدتها .. أروى تتدخل مرة أخرى ولكن لصالح من ؟
تابعونا على:

منوعات

بعد محاولتها تهدئة النفوس بين حلا الترك ووالدتها .. أروى تتدخل مرة أخرى ولكن لصالح من ؟

نشر

في

1٬540 مشاهدة

بعد محاولتها تهدئة النفوس بين حلا الترك ووالدتها .. أروى تتدخل مرة أخرى ولكن لصالح من ؟

باتت قضية حلا الترك قضية رأي عام وبين مدافع عن الأم المكسورة ومهاجم عليها بسبب استجدائها، أروى تجدد التصريح في هذه القضية ولكن لصالح حلا الترك .

تجدد الخلاف مؤخراً بين حلا الترك ووالدتها وذلك على خلفية رفع الأولى قضية على الأخيرة بسبب أخذ مال وعدم إعادته مما سبب موجهة من التعليقات السلبية بحق الابنة والتي وجدها الأغلب بأنها عاقة ولا يجب عليها التصرف بهذا المستوى .

بعد محاولتها تهدئة النفوس بين حلا الترك ووالدتها .. أروى تتدخل مرة أخرى ولكن لصالح من ؟

عندما انفجرت هذه القضية علقت أروى على القضية وعاتبت الطرفين ولكنها مالت لصف حلا وقالت “أنا اشوف أن حلا ما تقدر ترفع قضية على امها وفي ناس  وصية عليها قضائياً وقانونياً ”

وتابعت :” لو بنتي مارضيت تعطيني فلوس عمري ما اطلع وافضحها وحتى  لو الدين يقول انت ومالك لأبيك ويوصي عليهما، لكن اتوقع ما هو هين أن يطلع الأم  أو  الأب يتكلموا على بنتهم أو يفضحوها ”

وحديثاً جددت أروى تصريحاتها ولكنها هذه المرة مهاجمة لمنى السابر أكثر  ومدافعة عن حلا واصفة إياها بالطفلة والتي ليس من المنطقي بأن ترفع قضية على والدتها وأكدت أروى بأنها لم تكن تريد التدخل ولكنها رأت أن الكل يهاجمون المغنية الشابة .

ووصفت أروى في لقاء متلفز بأن المشكلة مادية بحتة وأنها لو كانت مكان منى كانت لتعمل أي عمل ولكن تأخذ مال من ابنتها بدون رضاها الأمر الذي رأته مثير للشفقة وبهدف الاستجداء كما ورفضت أروى تصرف منى ومناشدتها للمنغنية أحلام مؤكدة بأنها منى كانت تستطيع الوصول لأحلام عن طريق مدير أعمالها وليس عن طريق السوشيال ميديا .

يذكر بأن حلا الترك وجهت رسالة لجمهورها وللفنانين الذي انتقدوها مفاداها أنها لم ترفع القضية على والدتها وأنها تحبها كما وقالت بأنها مظلومة وأنها لطالما كانت عالقة في صراع أسري .

بعد محاولتها تهدئة النفوس بين حلا الترك ووالدتها .. أروى تتدخل مرة أخرى ولكن لصالح من ؟

 

إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X