تراجع تضخم أسعار المواد الغذائية في المملكة المتحدة إلى 4.5% | أرابيسك لندن
تابعونا على:

أخبار لندن

تراجع تضخم أسعار المواد الغذائية في المملكة المتحدة إلى 4.5%

نشر

في

272 مشاهدة

تراجع تضخم أسعار المواد الغذائية في المملكة المتحدة إلى 4.5%

وجد باحثون في قطاع التجزئة أن تضخم أسعار المواد الغذائية في بريطانيا العظمى تباطأ إلى 4.5%، وهو أدنى مستوى له منذ فبراير 2022، لكن واحدة من كل أربع أسر لا تزال تعاني مالياً.

ومع ذلك، تشير الأرقام إلى تغير في المعنويات إذ أن شركتي التجزئة ويتروز وأوكادو هما شركتا البقالة الوحيدتان اللتان كسبتا متسوقين جدد في الأشهر الثلاثة الماضية، وفقًا لأحدث الأرقام الشهرية.

زيادة في نسبة المبيعات

كانت Ocado هي العلامة التجارية الأسرع نمواً، حيث ساعدت تخفيضات الأسعار شركة البقالة عبر الإنترنت على التعافي من الركود الذي أعقب الوباء.

في بيان منفصل صدر يوم الثلاثاء، أعلنت شركة Ocado Retail عن زيادة بنسبة 11٪ تقريباً في المبيعات إلى 645 مليون جنيه إسترليني في الأشهر الثلاثة حتى 3 مارس الجاري، مدعومة بارتفاع بنسبة في عدد العناصر المباعة بعد تقديم المزيد من العناصر التي تحمل العلامة التجارية Marks & Spencer ومطابقة أسعار تيسكو على آلاف المنتجات.

الرئيسة التنفيذية لشركة Ocado Retail، هانا جيبسون أكدت أن السوق تستقر مع استعداد المتسوقين للإنفاق على الحلويات ولكنهم يعوضون التكاليف عن طريق تحقيق وفورات في الأساسيات.

وأشارت جيبسون قائلةً:

“يشعر المستهلكون بثقة أكبر قليلاً. وقالت: “إنهم يدركون تمامًا القيمة ولكنهم يريدون الإنفاق على الأشياء التي يستمتعون بها”.

كانت وتيرة النمو السنوي لحصتها في السوق لشركة ويتروز، بنسبة 3.9٪ وفقًا لـ Kantar، أسرع مما كانت عليه في شركة Aldi المخفضة لأول مرة منذ عام 2021.

وكانت Aldi هدفاً لحملات مطابقة الأسعار من قبل Tesco وSainsbury’s وAsda وLidl.

فقط Asda وCo-op وأيسلندا كانتا وراء ارتفاع مبيعات Aldi بنسبة 3.1%، بينما كانت شركة Morrisons المتعثرة في المقدمة بنسبة 3.6%.

اقرأ أيضاً: انخفاض أسعار الغذاء للمرة الأولى في المملكة المتحدة

معاناة الأسر البريطانية من غلاء الأسعار

وعلى الرغم من هذا التباطؤ المستمر، لا تزال العديد من الأسر البريطانية تشعر بالأزمة، وقد حدد 23% أنفسهم بأنهم يعانون مالياً، وهي نفس النسبة التي تم الإبلاغ عنها في نوفمبر من العام الماضي.

ولا تزال شركة Lidl هي شركة البقالة الأسرع نموًا في الشوارع الرئيسية، حيث ارتفعت مبيعاتها بنسبة 8.8٪ بفضل زيادة بنسبة 24٪ في مبيعات السلع المخبوزة وقفزة بنسبة 11٪ في الفواكه والخضروات والسلطات.

في جميع أنحاء بريطانيا العظمى، تم إنفاق 605 ملايين جنيه إسترليني على الصفقات الترويجية هذا الشهر مقارنة بشهر مارس من العام الماضي، في حين أن ما يقرب من ثلث السلال عبر تيسكو وسينسبري وأسدا تحتوي مجتمعة على منتج واحد على الأقل مطابق للسعر مع الخصم.

في حين أن مبيعات السلع ذات العلامات التجارية تنمو الآن بشكل أسرع من العلامات التجارية الخاصة، فقد ارتفعت مبيعات خطوط العلامات التجارية المتميزة في محلات السوبر ماركت بنسبة 16.1٪، وهو أسرع معدل منذ ما يقرب من ثلاث سنوات.

قد يرجع ذلك جزئياً إلى تخفيف قيود الميزانية، ولكنه يشير أيضًا إلى أن المستهلكين ما زالوا يبحثون عن خيارات أرخص للعلامات التجارية الكبرى.

وتنخفض الأسعار بسرعة أكبر على السلع الأساسية مثل الزبدة والحليب، لكنها ارتفعت بقوة على الحلويات السكرية وحلويات الشوكولاتة قبل عيد الفصح، عندما تقوم الأسر بتخزين الحلويات الموسمية، ارتفع عدد الكعك الساخن المباع بنسبة 15٪ عن العام الماضي.

X