خطط سوناك "غير المسؤولة" لحظر التعليم الجنسي المبكر في المدارس تواجه ردوداً عنيفة!
تابعونا على:

الحياة في بريطانيا

خطط سوناك “غير المسؤولة” لحظر التعليم الجنسي المبكر في المدارس تواجه ردوداً عنيفة!

نشر

في

180 مشاهدة

خطط سوناك "غير المسؤولة" لحظر التعليم الجنسي المبكر في المدارس تواجه ردوداً عنيفة!

يواجه ريشي سوناك انتقادات حادة بسبب خططه المثيرة للجدل لحظر التعليم الجنسي للأطفال دون سن التاسعة، وتحديده لهذا التعليم بالأطفال دون سن الثالثة عشر.

أصدر سوناك توجيهات بمراجعة المناهج الدراسية استجابةً لمخاوف تم التعبير عنها من قبل أعضاء البرلمان المحافظين، الذين أشاروا إلى أن الأطفال يتلقون دروس التربية الجنسية في سن مبكرة للغاية.

وقد حذر خبراء استطلاعات الرأي رئيس الوزراء من أن إثارة الحروب الثقافية لن تكون كافية لإنقاذ الحزب المحافظ.”

استخدام الأطفال ككرة قدم سياسية

اتُهم رئيس الوزراء باستخدام الأطفال “ككرة قدم سياسية” بسبب خططه لحظر جميع أشكال التعليم الجنسي في المدارس الابتدائية حتى السنة الخامسة.

حيث إنه ستركز الدروس بعد ذلك على الحمل والولادة، مع عدم وجود مناقشات صريحة حول الأفعال الجنسية حتى سن 13 عاما أو أكثر، وفقًا للتقارير.

ولن يتم مناقشة العنف المنزلي والسيطرة القسرية والعنف الجنسي حتى يبلغ الأطفال 13 عاما بموجب التوجيهات التي من المقرر أن يعلنها وزير التعليم جيليان كيجان، ولن يتم تعليم الأطفال أيضا وسائل منع الحمل والأمراض المنقولة جنسيًا والإجهاض حتى سن 13 عاما.

اقرأ أيضًا: العنف ضد المرأة في بريطانيا.. أرقام مرعبة خلف الستار

التنمر الجنسي

وقال منتقدو هذه الخطط لصحيفة الإندبندنت إنها ستؤدي إلى ارتفاع معدلات التنمر الجنسي وتترك الشباب عرضة لخطر الاعتداء الجنسي من قبل أقرانهم.

من جانبه قال الاتحاد الوطني للتعليم إن التوجيهات فشلت في مراعاة حقيقة أن الأطفال والشباب يحصلون بالفعل على معلومات حول الجنس والعلاقات من الإنترنت وفي الملعب.

اقرأ أيضًا: نائب بريطاني يكشف عن تعرضه لمضايقات جنسية متكررة من نواب آخرين

إعطاء الأولوية

قالت منظمة جيميني بروجكت، وهي حملة خيرية تهدف إلى إنهاء العنف الجنسي، لصحيفة الإندبندنت إنه يجب تدريس دروس الموافقة الإلزامية في جميع المدارس الابتدائية والثانوية “على سبيل الحماية”.

وأضافت: “لا أستطيع أن أفهم سبب رغبة هذه الحكومة في جعل الحياة أسوأ بالنسبة للشباب، وينبغي إعطاء الأولوية للوقاية من صدمة الاعتداء الجنسي مدى الحياة.

اقرأ أيضًا: حادثة طعن مروعة تشغل الشارع البريطاني.. والشرطة تلقي القبض على الفاعل

X