5 حقائق لا تعرفها عن برمنجهام: المدينة الصناعية والثقافية في المملكة المتحدة | أرابيسك لندن
تابعونا على:

أماكن مميزة

5 حقائق لا تعرفها عن برمنجهام: المدينة الصناعية والثقافية في المملكة المتحدة

نشر

في

162 مشاهدة

5 حقائق لا تعرفها عن برمنجهام: المدينة الصناعية والثقافية في المملكة المتحدة

اكتشف خمس حقائق مذهلة عن برمنجهام، ثاني أكبر مدينة في المملكة المتحدة، وتعرف على تاريخها العريق ودورها في الثورة الصناعية، وصناعاتها المتنوعة وأقنيتها المائية الفريدة، وأهميتها كمركز ثقافي وتعليمي.

مدينة برمنجهام في بريطانيا

تقع برمنجهام على بعد حوالي 110 أميال ما يقارب (177 كم) شمال غرب لندن، وتعتبر مركزاً حيوياً يضم العديد من الأنشطة التي قد لا يعرفها الكثيرون.

وفي هذا المقال، سنستعرض خمس حقائق عن المدينة ونكتشف سوية جوانبها المميزة.

5 حقائق قد لا تعرفها عن برمنجهام

إليك الحقائق والجوانب المميزة للمدينة البريطانية:

1- مركز صناعي وتجاري رائد

برمنجهام هي واحدة من أكبر المدن في تجمع “ويست ميدلاندز” الصناعي، والذي يعتبر المنطقة الصناعية والتجارية الرئيسية في بريطانيا.

وتشتهر المدينة بصناعاتها المتنوعة من بينها إنتاج السيارات، ونما منذ السبعينيات قطاع الخدمات في المدينة ليوازي قطاع التصنيع في الأهمية.

2- نقطة تحول في الثورة الصناعية

كانت المدينة مركزاً للثورة الصناعية في بريطانيا أواخر القرن الثامن عشر، وشهدت نمواً في عدد السكان من 15 ألف نسمة في أواخر القرن السابع عشر إلى 70 ألف نسمة بعد مرور قرن من الزمان.

وشهدت المدينة تطوراً لافتاً في تجارة المعادن وصناعة الأسلحة، واستطاعت أن تسجل حضوراً لافتاً في السوق العالمي بإنتاج مجوهرات فاخرة بأسعار أقل من غيرها، وقدمت أيضاً الأزرار والحلى النحاسية.

اقرأ أيضًا: أهم 5 معلومات عن مدينة نيوكاسل البريطانية لا تفوتها إذا كنت ترغب بالانتقال إليها

3- مدينة متعددة الحرف

يعرف عن برمنجهام أنها مدينة 1001 حرفة، فهي مركز رئيسي للصناعات الخفيفة والمتوسطة في بريطانيا.

وكان مفتاح نجاحها الاقتصادي تنوع قاعدتها الصناعية، على الرغم من تقدّمها في مجال المهن المعدنية والهندسية، إذ تحتوي برمنجهام على أضخم عمالة متخصصة بإنتاج السيارات، والدراجات النارية.

4- شبكة أقنية مائية مميزة

تضم المدينة شبكة واسعة من القنوات النهرية التي تمتد في الأجزاء الشمالية الغربية والجنوبية من المدينة.

ودخلت هذه القنوات في تشكيل بنية المدينة الصناعية، من خلال الاعتماد عليها في نقل المواد الخام والبضائع المصنعة.

وتستخدم في الوقت الحالي لأغراض السياحة والترفيه، مما يضفي على المدينة طابعاً مميزاً.

اقرأ أيضًا: كارثة بيئية: 10 ملايين لتر من مياه الصرف الصحي تُلوث أجمل بحيرة في بريطانيا! 

5- مركز ثقافي وتعليمي

لايقل الجانب الثقافي والتعليمي في المدينة أهمية عن الجوانب الأخرى، وستجد فيها المسرح برمنجهام  ريبيرتوري الشهير الذي افتتح في العام 2013.

إضافة لميدان سباق الخيل وقاعات الحفلات الموسيقية والعديد من المسارح والاستديوهات.

كما يستقر في المدينة عدد من المؤسسات التعليمية المرموقة مثل جامعة برمنجهام 1900 وجامعة أستون.

وتعتبر مكتبة المدينة العامة واحدة من أكبر المكتبات البلدية في البلاد، مما يعكس أهمية المدينة كمركز تعليمي.

كما تحتضن المدينة مدرسة الملك إدوارد التي تأسست عام 1552، وهي إحدى المؤسسات التعليمية الخاصة.

اقرأ أيضًا: أرقام صادمة! 1 من كل 20 بريطانياً مهدد بسرطان الغدة الدرقية – هيئة الصحة تُنبه لخطر تأخر التشخيص

X