زاهر سمير رائد فن تنزيل الصدف على الخشب: من قلب دمشق.. تراث يسحر العالم بأكمله!
تابعونا على:

مقابلات

زاهر سمير رائد فن تنزيل الصدف على الخشب: من قلب دمشق.. تراث يسحر العالم بأكمله!

نشر

في

1٬322 مشاهدة

زاهر سمير رائد فن تنزيل الصدف على الخشب: من قلب دمشق.. تراث يسحر العالم بأكمله!

من قلب دمشق وعلى مدار مائتي سنة، بدأت حكاية الفن والجمال! ومن قصور الملوك والسلاطين انطلقت حرفة تنزيل الصدف على الخشب لتنتشر في العالم بأسره.
“أرابيسك لندن” تشرفت باستضافة السيد زاهر سمير، مؤسس علامة أورجينال أنتيك لمعرفة المزيد عن هذه المهنة الساحرة.

 

حاورته: فاطمة عمراني 

 

منذ مئتي عام، بدأت الحكاية من قصور الملوك والسلاطين، حكاية تفردت بها دمشق ونشرت سحرها للعالم بأسره، سيد زاهر بصفتك واحداً من رواد حرفة حفر وتنزيل الصدف داخل الخشب، حدثنا أكثر عن هذه الحرفة؟

هذه الحرفة كما تعلمون عمرها أكثر من مئتي سنة، وبدأت في وسط دمشق بشكل محدود جداً، حيث أن القطع كأنت تصنّع فقط للملوك والعائلات الثرية والسلاطين آنذاك، وهذا بسبب صعوبة صناعتها فهي تعتمد بشكل أساسي على تنزيل الصدف الطبيعي داخل الخشب بشكل مزخرف فمقاس كل قطعة صدف واحدة بعد نحتها لا يتجاوز الـ 1 سم، وتنّزل على الخشب بشكل أحادي وهنا تكمن صعوبتها وتميزها، مما جعل دمشق المتفردة والوحيدة بصناعة هذه الحرفة. وفي الواقع نحن نتوارث هذه الحرفة (أبّاً عن جّد) فمؤسس شركتنا Original Antique هو والدي عام 1961، وهو ورثها عن والده حيث كان اسمها آنذاك (بيت التحف الشرقية) في سنة 1911، ومنه انتقل إلى جيلنا نحن الجيل الثالث، فأنا على الصعيد الشخصي (زاهر سمير) نشأت في هذه المهنة، وأصقلتها دراسياً مع اختصاص التصميم الداخلي .

 

زاهر سمير رائد فن تنزيل الصدف على الخشب: من قلب دمشق.. تراث يسحر العالم بأكمله!

 

شغفك بهذه المهنة انطلق منذ طفولتك التي قضيتها في متجر والدك، ماذا كنت تشعر وأنت تراقب والدك أثناء عمله؟ وهل كان حلمك أن تتابع مسيرته؟
بدأت قصتي منذ الصغر حيث كنت أتردد في العطلة الصيفية لجميع المشاغل اليدوية المتواجدة في دمشق وكنت أرى دائما أن هذه الحرفة تستحق المزيد من الانتشار والتألق كالقطع الايطالية والعالمية، فبدأت ممارستها عن شغف وطموح في تطويرها.

 

زاهر سمير رائد فن تنزيل الصدف على الخشب: من قلب دمشق.. تراث يسحر العالم بأكمله!

 

ساهمت مسيرتك الأكاديمية في إضفاء روح مميزة على منتجاتك، أخبرنا عن مراحلك الدراسية؟ وهل تعمدت اختيار تخصصك بناءً على رغبتك بممارسة هذه الحرفة؟
كما ذكرت آنفاً، أنا نشأت على حب هذه المهنة مما ولد في داخلي طموح لتطوير هذه الحرفة لتصبح معاصرة أكثر مما يزيد من انتشارها عالمياً، فاختصاص هندسة الديكور جعلني أضع اللمسات المعاصرة على هذا الفن العريق مما جعلها تتناسق وتتناسب أكثر مع توجهات الديكور العالمية في وقتنا الحالي.

 

زاهر سمير رائد فن تنزيل الصدف على الخشب: من قلب دمشق.. تراث يسحر العالم بأكمله!

 

من متجر في أحد أسواق دمشق، إلى شركة رائدة تصدر الأثاث الفاخر لمعظم دول العالم، كيف أسست شركة أورجينال أنتيك؟
كما ذكرت، فإن هذه الشركة متوارثة من جدي إلى أبي ومن ثم نحن كجيل ثالث بدأنا بالتوسع حين أننا افتتحنا فرعاً في هولندا والآن نعمل على تأسيس فرع في أميركا.

 

زاهر سمير رائد فن تنزيل الصدف على الخشب: من قلب دمشق.. تراث يسحر العالم بأكمله!

 

أورجينال أنتيك اليوم واحدة من أهم الشركات التي تقدم خدمات صناعة الأثاث الفاخر، كيف وصلتم إلى هذا المستوى المتميز؟
الفضل لله تعالى أولاً، من بداية تأسيس هذه الشركة ونحن محافظون على جودة منتجاتنا مما يكسبنا ثقة الزبائن، وهدفنا دائما أن نكون الأفضل ورواد هذه الحرفة العريقة لنزيد جمهورها المحب.

 

“الهاند ميد” أو الصناعة اليدوية هي ما يميز منتجاتكم، فهل جميع منتجاتكم صنعت يدوياً؟
نعم، فهذه الحرفة ما يميزها عن غيرها أنه مع كافة التطور على جميع المهن والصناعات إلا أنها من الصناعات القليلة النادرة التي تصنع يدوياً في كافة مراحلها، وهذا السبب الرئيسي الذي يجعل كافة القطع تحتاج إلى وقت طويل ربما عدة أشهر لتصبح جاهزة.

 

زاهر سمير رائد فن تنزيل الصدف على الخشب: من قلب دمشق.. تراث يسحر العالم بأكمله!

 

بم يختلف فن حفر وتنزيل الصدف داخل الخشب عن فن الموزاييك؟
الموضوع يختلف كلياً من حيث المبدأ، فتنزيل الصدف يحتاج حفر داخل الخشب بينما الموزاييك يتم لصقه على الخشب بدون حفر.

 

ما أبرز الوجهات التي تصدرون إليها منتجاتكم؟ وهل يوجد إقبال من قبل الأسواق غير العربية كالبريطانية والأوروبية وغيرها؟
أبرز هذه الوجهات هو الخليج العربي بسبب انتشار المهنة في بلادهم، أما بالنسبة للأسواق الأجنبية فعدم انتشار المهنة هو السبب الرئيسي الذي يمنعنا عن تحديد الإجابة بشكل دقيق ولكن بنظرة عامة الشعوب الأوروبية والأمريكية عندما يرون منتجاتنا يقدرون جداً ما نصنعه وينبهرون أنه لغاية اليوم وبرغم التطور الحاصل في العالم مازلنا نصنعها يدوياً.

 

زاهر سمير رائد فن تنزيل الصدف على الخشب: من قلب دمشق.. تراث يسحر العالم بأكمله!

 

ما أبرز التحديات التي واجهتكم في العمل بهذه الحرفة اليدوية التي تتطلب بالضرورة مهارة عالية من قبل العاملين بها؟
من أهم الصعوبات تدريب الحرفيين فهي ليست مهنة صناعية تنتجها آلة لنجد لها كادر عمل كل يوم بالشكل الكبير كباقي الصناعات، فمن أحد شروطها أن يكون الحرفي ذو موهبة حقيقية قابلة للتطوير من خلال تدريبنا ليبدع بها.

 

سيد زاهر، تقيم حالياً دورات في فن صنع الأثاث الفاخر، هل ترى أن هذه الدورات ستحافظ على هذا الفن من الاندثار؟
في الحقيقة يطلب منا كثيراً إقامة ورشات تدريبية وخصوصاً من فئة الشباب، وأنا حريص دائما على أن أسجل مقاطع فيديو توضح مراحل وكيفية صناعة القطع، وبابنا مفتوح دائماً لمن يريد تعلم أساسيات هذه الحرفة، فمن واجبنا أن ننشر هذه الثقافة العريقة وأن نجعلها أكثر أنتشاراً، فطموحنا دائماً يتجه نحو التوسع إلى أن نصل إلى هدفنا وهو العالمية بإذن الله، وحرفتنا لا تقل أهمية إطلاقاً عن أي منتج إيطالي فخم بجودة ومتانة.

 

زاهر سمير رائد فن تنزيل الصدف على الخشب: من قلب دمشق.. تراث يسحر العالم بأكمله!

 

ماذا حققت شركة أورجينال أنتيك على مدار السنوات السابقة؟ وهل تشعرون بالرضا عن ما قدمتموه اليوم؟
الحمد لله حققنا انتشاراً على مستوى الوطن العربي وأجزاء من المستوى الغربي والتطور مستمر في الانتشار عالمياً.

 

باعتبارك واحداًَ من رواد الأعمال المتميزين والذين تركوا بصمة في مسيرتهم، ما النصيحة التي توجهها للرواد الناشئين؟
مما يميز الحرفي هو المحافظة على الطريقة التقليدية لهذه الحرفة، فنصيحتي لكل مبتدئ أن لا يتجه نحو السهولة في التصنيع ويستخدم الآلات في الحرفة مثل ماكينة الليزر أو ماشابه ففي هذه النقاط يقع في فخ عصر السرعة وهنا تتخلى المهنة عن روحها في القطعة، ومن النقاط المهمة أن يتبع الناشئ شغفه مما يجعله يبدع في المجالات التي يجد طموحه فيها بالتالي يضمن نجاحه على جميع الأصعدة بإذن الله واسأل الله التوفيق والنجاح للجميع.

 

بإمكانكم التفضل بزيارة الموقع الرسمي لـ أورجينال أنتيك:

Original Antique is a resource for luxury style home decor and antiques exotic Middle Eastern antique furniture from Syria

إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X