علاج جديد لمرض الثعلبة يحظى بموافقة بريطانية ويثير آمال المرضى | أرابيسك لندن
تابعونا على:

أخبار لندن

علاج جديد لمرض الثعلبة يحظى بموافقة بريطانية ويثير آمال المرضى

نشر

في

218 مشاهدة

علاج جديد لمرض الثعلبة يحظى بموافقة بريطانية ويثير آمال المرضى

في خبر سار للمصابين بمرض الثعلبة، أعلنت السلطات الصحية في بريطانيا، موافقتها على علاج جديد يستهدف السبب الجذري لتساقط الشعر.

ويعد هذا العلاج، الذي يُسمى (ritlecitinib) أو (Litfulo)، أول علاج فعال لمرض الثعلبة الجزئي، الذي يصيب ملايين الأشخاص حول العالم.

وقد أبدت جمعية (Alopecia UK)، التي تمثل المرضى والمتضررين من مرض الثعلبة، سعادتها بهذا القرار، واصفة إياه بأنه “يوم تاريخي”.

ما هو العلاج الجديد؟

العلاج الجديد يُستخدَم مرة واحدة في اليوم باسم (ritlecitinib) أو (Litfulo)، وقد وافق عليه المعهد الوطني للصحة والرعاية الممتازة (Nice).

وجاء هذا القرار بعد رفض (Nice) للعلاج في السابق، ولكن المعهد غيرّ قراره بعد سماع الرأي العام والحصول على معلومات إضافية وتخفيض سعر الدواء.

ويشار إلى أن مرض الثعلبة الجزئي هو مرض متعلق بالمناعة، إذ يجعل الجهازَ المناعي يهاجم البصيلات، ما يتسبب بتساقط الشعر.

ويعمل العلاج الجديد، الذي يُتناول كل يوم، على تقليل الإنزيمات المسببة للالتهاب وتساقط الشعر.

وبحسب (Nice)، فإن العلاج يمكن أن يحسن من نوعية حياة المرضى ويزيد من ثقتهم بأنفسهم، خاصة أن تساقط الشعر يمكن أن يؤثر سلبًا على الصحة النفسية والاجتماعية للمصابين.

اقرأ أيضاً: علماء بريطانيون يطورون اختبار دم مدته 10 دقائق لتشخيص الأمراض!

ما هي ردود الفعل على القرار؟

القرار لقي ترحيبًا واسعًا من قبل المنظمات والمسؤولين والمرضى المعنيين بمرض الثعلبة.

وبهذا الصدد علّقت سو شيلينج، الرئيسة التنفيذية لجمعية (Alopecia UK)، على الخبر قائلة: “إن هذا يوم تاريخي لمن يعانون من مرض الثعلبة الجزئي”، مؤكدة أهمية تحسين الوصول إلى خدمات الرعاية الصحية وفتح ممرات الإحالة لمرضى تساقط الشعر.

وأضافت: “نحن نعلم أن تساقط الشعر يمكن أن يكون مدمرًا للغاية، ويمكن أن يؤدي إلى انخفاض الثقة بالنفس والاكتئاب والعزلة.

لذلك، نحن سعداء للغاية بأن هناك الآن علاجًا متاحًا للمرضى الذين يحتاجون إليه”.

من جانبها أكدت هيلين نايت، مديرة تقييم الأدوية في (Nice)، أن القرار يُبرِز التزام الهيئة بتوفير أفضل رعاية للمرضى بسرعة. وأضافت: “يسرني أننا توصلنا إلى قرار التوصية بهذا العلاج بعد 16 أسبوعًا فقط من حصوله على ترخيص”.

وتابعت: “نحن نعلم أن مرض الثعلبة يمكن أن يكون محبطًا ومؤلمًا للمرضى، وأنه لا يوجد حاليًا علاج فعال له. لذلك، نحن سعداء للغاية بأننا قادرون على تقديم هذا العلاج الجديد كخيار علاجي للمرضى الذين يستفيدون منه”.

بدورها أشارت (Lynn Clay)، مسؤولة الرعاية الخاصة في (Pfizer UK)، إلى أن “هذا القرار يمثل إنجازًا مهمًّا للمرضى”.

وقالت: “نحن نفخر بأننا نقدم علاجًا جديدًا ومبتكرًا لمرض الثعلبة الجزئي، ونأمل أن يحسن من حياة المرضى الذين يعانون من هذا المرض المزمن”.

وأوضحت: “نحن نعمل بشكل وثيق مع (Nice) والسلطات الصحية الأخرى لضمان توفر العلاج للمرضى في أسرع وقت ممكن”.

X