على من يلقي سكان لندن باللوم في إرتفاع حالات الإصابة بكورونا؟
تابعونا على:

أخبار لندن

 على من يلقي سكان لندن باللوم في إرتفاع حالات الإصابة بكورونا؟

نشر

في

582 مشاهدة

 على من يلقي سكان لندن باللوم في إرتفاع حالات الإصابة بكورونا؟

قد يكون من المفاجئ للبعض أن يلقي سكان لندن اللوم في الإرتفاع الأخير في حالات الإصابة بفيروس كورونا على الأشخاص الذين يخالفون القواعد و ليس على الحكومة!

 

 على من يلقي سكان لندن باللوم في إرتفاع حالات الإصابة بكورونا؟

وفقًا لإحصائية YouGov يعتقد 40 في المائة من الأشخاص الذين يعيشون في العاصمة أن عامة الناس يلقون باللوم المتعلق بزيادة حالات الإصابة بالفيروس على إدارة بوريس جونسون! فمعظم المستجيبين الذين يؤيدون هذه الفكرة هم في سن الخمسين وما فوق.

كما يعتقد حوالي 39 في المائة أن الحكومة مخطئةٌ أكثر! حيث يختار الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و49 عاماً هذا الخيار.

أما ما تبقى من المصوتين فيعتقدون أن “لا أحد” يتحمل اللوم أو قالوا بإنهم لا يعرفون على من يجب إلقاء اللوم.

هناك دعمٌ أكبر لرئيس الوزراء في جميع أنحاء المملكة المتحدة حيث يلقي 51 في المائة باللوم على العامة، 31 في المائة على الحكومة، 10 في المائة لا يختارون أي منهما و8 في المائة لا يعرفون.

أما على الصعيد الوطني فتلقي النساء اللوم على العامة بشكلٍ هامشي أكثر من الرجال ولكن الانقسام قائم حتى بين الطبقة الوسطى والطبقة العاملة وفقًا للاستطلاع.

مما لا يثير الدهشة أن المزيد من الأشخاص الذين يدعمون المحافظين وجدوا أن العوام مخطئين بنسبة تصويت 72 في المائة مع 11 في المائة ممن ينتقدون الحكومة.

في حين أن 53 في المائة من أنصار حزب العمل ألقوا باللوم على الحكومة مقابل 31 في المائة ممن يلقون اللوم على العامة.

وأخيراً إذا كنت تريد حقاً إدخال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في المعادلة، فإن 65 في المائة من الأشخاص الذين صوتوا لمغادرة الاتحاد الأوروبي يلومون العامة مقارنةً بـ 17 بالمئة ممن يلومون الحكومة.

و43 في المائة ممن صوتوا للبقاء في الاتحاد الأوروبي يلومون الحكومة و42 في المائة يلقون باللوم على العامة.

وقالت YouGov بأن الاستطلاع قد شمل أكثر من 3000 شخص.

 

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.