من قطرات المطر إلى طاقة مستدامة.. إبداع السعودية فجر الخليفي ينير مستقبل الطاقة | أرابيسك لندن
تابعونا على:

السعودية

من قطرات المطر إلى طاقة مستدامة.. إبداع السعودية فجر الخليفي ينير مستقبل الطاقة

نشر

في

118 مشاهدة

من قطرات المطر إلى طاقة مستدامة.. إبداع السعودية فجر الخليفي ينير مستقبل الطاقة

فجر الخليفي، طالبة سعودية طموحة تدرس هندسة الميكانيك في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن.

لم تكتفِ بدراستها الأكاديمية، بل سعت إلى إحداث تغيير حقيقي من خلال اختراعها المبتكر الذي حصد جوائز دولية.

من هي فجر الخليفي؟

حصلت فجر على جائزة دولية وحققت المركز الثالث في مجال الطاقة، وذلك عن اختراعها لجهاز فريد من نوعه يستخرج الطاقة الكامنة في حبات المطر.

لم تقتصر إنجازاتها على ذلك، بل مثلت المملكة العربية السعودية بفخر في منتدى أشباه المواصلات، حيث شاركت تجربتها الملهمة مع الحضور.

رحلة من الإلهام إلى الإنجاز

تحدثت فجر عن المصادفة التي قادتها إلى هذا الاختراع المميز.

وخلال طريقها لمقابلة مشرف البحث في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، هطلت الأمطار بغزارة، مما حرض خيالها الكشفي.

وعرفت فجر من مشرف البحث عن مجال أشباه الموصلات، ونمت في مخيلتها فكرة استغلال طاقة المطر لتوليد طاقة نظيفة ومستدامة.

جوائز فجر الخليفي

لم تكتفِ فجر باختراعها، بل سعت إلى مشاركته مع العالم.

تقدمت به للبرنامج البحثي في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، وحققت المركز الثاني في مسابقة أفضل بحث.

ولم تتوقف عند هذا الحد، بل شاركت في مسابقة إبداع الوطنية وحققت المركز الرابع.

ولم تكتمل رحلة إنجازاتها إلا بمشاركتها في معرض “ايسف” الدولي للعلوم والهندسة، حيث حصدت المركز الثالث على مستوى العالم، لتُثبت للعالم كله إبداعها وتميزها.

فوز فجر الخليفي

بدأت رحلة فجر منذ السنة الأخيرة في المرحلة الثانوية، حيث استطاعت التوفيق بين دراستها وحياتها العملية، موازنةً بين الدراسة واختبارات الوزارة والذهاب إلى المعمل لساعات طويلة.

وفي نفس الوقت، تقدمت للحصول على بعثة دراسية في إحدى الجامعات الأمريكية المرموقة، عاشت خلالها فترة من القلق، إلا أن سعيها المثابر أثمر في النهاية.

اقرأ أيضًا: من هي الدكتورة خولة الكريع؟ قصة باحثة سعودية تحدث ثورة في مجال أبحاث السرطان

كيف توصلت فجر الخليفي إلى اختراعها؟

بدأت فجر مشروعها بتصميم جهاز حساس لقطرات المطر بحجم النانو والمايكرو متر، وقامت بتصنيعه في الغرف النقية لمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية.

أعطت التجارب الأولية نتائج مبشرة دفعتها لتطوير المشروع عبر ضم عدد من الخلايا الشمسية إليه، ليصبح جهازًا هجينًا يعمل بطاقة المطر والشمس.

طموح يتجاوز الحدود

لم تقتصر طموحات فجر على اختراع جهاز يعمل في ظروف محددة، بل سعت إلى ابتكار حلٍّ شاملٍ يُمكن تطبيقه في جميع أنحاء العالم، سواء في الدول الماطرة أو تلك الحارة والجافة.

كان دافعها الأساسي هو الإسهام في تحقيق رؤية المملكة 2030، وتوطين التقنية لمواكبة الثورة الصناعية الرابعة.

اقرأ أيضًا: واحدة من أقوى 30 امرأة سعودية.. من هي موضي الخلف؟

نموذج يُحتذى به

تعد فجر الخليفي نموذجًا يحتذى به للشباب السعودي، فهي تجسد الإصرار والابتكار والتفاني في العمل.

وتثبت إنجازاتها للعالم كله أن المرأة السعودية قادرة على تحقيق النجاح في جميع المجالات، وأنها شريكة فاعلة في مسيرة التنمية في المملكة العربية السعودية.

اقرأ أيضًا: نورة التركي أول سعودية تصبح نائبة لرئيس اتحاد رياضي.. فمن هي؟

X