وداعًا لطوابير البريد! "كو-أوب" (Co-op) تقدم 100 متجر مجهز بخزائن الطرود في بريطانيا
تابعونا على:

التسوق

وداعًا لطوابير البريد! “كو-أوب” (Co-op) تقدم 100 متجر مجهز بخزائن الطرود في بريطانيا

نشر

في

92 مشاهدة

وداعًا لطوابير البريد! "كو-أوب" (Co-op) تقدم 100 متجر مجهز بخزائن الطرود في بريطانيا

أعلنت سلسلة متاجر “كو-أوب” (Co-op) الشهيرة عن تسريع تطبيق شراكتها مع شركة “إن بوست” (InPost) لتقديم خدمات شحن وتخزين الطرود لعملائها.

وتأتي هذه الخطوة كجزء من التزام “كو-أوب” بتوفير حلول مبتكرة تُسهل على عملائها عملية التسوق وتُعزز تجربتهم في المتاجر.

كما يترافق تسريع تطبيق الشراكة مع وعود بزيادة ملحوظة في عدد خزائن الطرود المُتوفرة في متاجر “كو-أوب”.

فمن المُخطط أن تصبح خزائن “إن بوست” مُتاحة في جميع متاجر “كو-أوب” البالغ عددها 2400 متجر مُنتشرة في جميع أنحاء بريطانيا.

وستُتيح هذه الشراكة الموسعة للعملاء المزيد من الراحة والمرونة عند استلام طرودهم، فبإمكانهم  الآن استلام طرودهم من أي خزانة من خزائن “إن بوست” المُنتشرة في متاجر “كو-أوب” في أي وقت مُناسب لهم، دون الحاجة إلى الانتظار في طوابير البريد أو مراكز الخدمة.

هذا العام مع 100 متجر “كو-أوب” (Co-op)

المبادرة التي أطلقتها “كو-أوب” لتزويد 100 من متاجرها بخزائن الطرود من المتوقع أن تكتمل مع نهاية العام، وأن يبلغ عدد المتاجر التي ستضم خزائن الطرود 150 متجراً في السلسلة.

وعادةً ما تتواجد الخزائن خارج المتجر، وتتيح للمستفيدين خدمة توصيل الطرود إليهم شخصياً بدلاً من منازلهم.

كذلك تتيح الخدمة للبريطانيين استلام طرودِهم في غضون 3 أيام، باستخدام رمز ترسله “إن بوست”.

وتهدف الخطوة الحالية إلى توفير خدمات شحن واستلام الطرود لجميع زبائن السلسلة المنتشرين في المملكة المتحدة.

وأشارت نتائج بحث أجرته “ريتيل إكونوميكس” (Retail Economics) و”إن بوست” إلى أن أكثر من نصف البريطانيين أصبحوا يعتمدون على خزائن التوصيل لعمليات الشراء عبر الإنترنت، كبديل عن التوصيل إلى المنزل.

وقال كريس كونواي، مدير التجارة الإلكترونية التعاونية في “كو-أوب”: “مع انتشار متاجرنا في الشوارع الرئيسية ومراكز النقل والحرم الجامعي والتجمعات السكنية، يمكن لـ “إن بوست لاكرز” (InPost Lockers) مساعدة السكان والمشترين الذين يعانون من ضيق الوقت على استلام الطرود أو إعادتها في الوقت المناسب لهم، سواء كانوا في طريقهم إلى العمل أو أثناء عودتهم منه، أو عندما يخرجون لشراء احتياجاتهم من البقالة، بسرعة وسهولة ويسر.”

وأضاف نيل كوشيل، الرئيس التنفيذي لشركة “إن بوست يو كي”: “يسعدنا أن نعلن عن تسريع شراكتنا مع شركة “كو-أوب” لمتاجر التجزئة الكبرى، ما سيدعم التزامنا بتوفير خدمات الطرود التي يمكن الوصول إليها.”

وتابع: “في العام الماضي وحده، تضاعف عدد الطرود التي تم توصيلها عن طريقنا إلى 46.5 مليون طرد، مما أثبت أن المستهلكين في المملكة المتحدة أحبوا تجربة الخزانة.”

خدمات “إن بوست” بالأرقام: قصة نجاح باهرة

تقدم خدمة “إن بوست” حلولاً مبتكرة لتسليم الطرود، وقد حظيت بإقبال هائل في المملكة المتحدة، حيث يستخدمها أكثر من نصف المتسوقين لتلقي طرودهم.

وتُشير الإحصائيات إلى أن 62% من مستخدمي هذه الخدمة يعيشون في لندن وبرمنجهام ومانشستر، وأن معظمهم يقطن على بعد 7 دقائق فقط من خزانة طرود “إن بوست”.

اقرأ أيضًا: غضب عملاء بنك كو-أوب بعد خصم المدفوعات مرتين من الحسابات!

شراكات استراتيجية تعزز تواجد “إن بوست” في السوق

تدرك “إن بوست” أهمية الشراكات الاستراتيجية لتعزيز تواجدها في السوق وتوسيع نطاق خدماتها.

ففي مارس الماضي، أعلنت الشركة عن شراكة جديدة مع سلسلة متاجر “إلدي” (Aldi) تُتيح للعملاء استلام طرودهم من خلال خزائن “إن بوست” المتواجدة في فروع المتاجر.

وتأتي هذه الشراكة بعد نجاح تجربة مماثلة مع سلسلة متاجر “كو-أوب” (Co-op).

اقرأ أيضًا: سوبردراغ توسع شبكتها في بريطانيا: 25 متجراً جديداً هذا العام

تطلعات طموحة للمستقبل

يعرب الرئيس التنفيذي لشركة “إن بوست” عن تطلّعه لمواصلة النمو وتوسيع نطاق الخدمات، مؤكّداً على هدف الشركة بأن تصبح الخيار المفضل للمتسوقين في المملكة المتحدة لتلقي طرودهم.

وتُشير تجربة الشراكة مع “كو-أوب” إلى أنّ “إن بوست” تخطط لتعميم هذه التجربة الناجحة على مستوى المملكة المتحدة في حال استمرار نجاحها خلال فترة الاختبار التي تمتد لـ 12 أسبوعاً.

في إطار تجربة تستمر مدة 12 أسبوعاً وفي حال نجاحها سيتم تعميمها على مستوى المملكة المتحدة.

اقرأ أيضًا: بريطانيا: شركة كاستوري تفتتح أول متجر رئيسي لها

X