ماستركارد تحدث بطاقاتها في بريطانيا.. ماذا يعني ذلك للمتسوقين؟ | أرابيسك لندن
تابعونا على:

التسوق

ماستركارد تحدث بطاقاتها في بريطانيا.. ماذا يعني ذلك للمتسوقين؟

نشر

في

134 مشاهدة

ماستركارد تحدث بطاقاتها في بريطانيا.. ماذا يعني ذلك للمتسوقين؟

تقدم ماستركارد (Mastercard) رائدة حلول الدفع الإلكتروني، لعملائها منذ عام 2014 طريقة دفع حديثة تتيح لهم الاستفادة من خصم هائل بنسبة 25% على جميع عمليات الشراء عبر الإنترنت.

واليوم، تعلن ماستركارد عن خطوة ثورية جديدة تعزز تجربة الدفع الإلكتروني وترسخ مكانتها كرائدة في مجال المدفوعات.

التحديث الجديد من ماستركارد:

يشمل التحديث الجديد من ماستركارد مايلي:

  • ترميز جميع المعاملات التجارية الإلكترونية بنسبة 100%: سيتم استبدال الرقم المكون من 16 خانة برقم فريد من 19 خانة، مما يعزز الأمان ويقلل من عمليات الاحتيال.
  • تسريع عمليات الدفع: سيتيح التحديث الجديد معالجة المعاملات بشكل أسرع، مما يحسن تجربة العملاء ويقلل من وقت الانتظار.
  • توسيع نطاق الاستخدام: سيشمل التحديث جميع أنحاء أوروبا بحلول عام 2030، وسيتم استخدامه في مختلف المعاملات الإلكترونية، بما في ذلك:
    • الدفع عبر الهاتف المحمول
    • الشراء عبر الإنترنت
    • التطبيقات

و تؤكد ماستركارد على التزامها بتقديم حلول دفع مبتكرة تلبي احتياجات عملائها المتطورة.

ويعد هذا التحديث الجديد خطوة هامة نحو مستقبل أكثر أمانًا وسرعة في عالم الدفع الإلكتروني.

اقرأ أيضًا: ماهي أشهر مواقع التسوق البريطانية للماركات والملابس؟

انخفاض في معدلات الاحتيال الرقمي

نائب الرئيس التنفيذي للمنتجات والابتكار في ماستر كارد أوروبا فاليري نوفاك: أكدت على نجاح الرمز المميز في أوروبا وأعربت عن ثقتها بفوائد نشره على كامل القارة بحلول عام 2030.

وقالت نوفاك: “لقد شهد الرمز المميز في أوروبا انتشارًا واسعًا، مما أدى إلى تحسين راحة العملاء وخفض معدلات الاحتيال الرقمي.

ونحن على ثقة بأن نشر هذا النظام على مستوى أوروبا بالكامل بحلول عام 2030 سيحقق فوائد كبيرة للمتسوقين وتجار التجزئة ومصدري البطاقات على حدٍّ سواء.”

من جانبه، أكد الرئيس التنفيذي للمنتجات في “ماستركارد” جورن لامبرت: على التزام الشركة بدمج التجارب الملموسة والرقمية بسلاسة.

وقال لامبرت: “مع استمرار تلاقي العوالم المادية والرقمية، سنواصل توسيع آفاق ما هو ممكن.

وسنركز على تقديم أفضل الخدمات الرقمية التي توفر أعلى قيمة من حيث التواصل والأمان والموثوقية لعملائنا والمستهلكين النهائيين.

كما سنواصل الاستفادة من هذه التقنيات لتوفير أمان معزز وتجارب دفع جديدة وشاملة.”

اقرأ أيضًا: بطاقة (Monzo Flex) تحقق نجاحاً كبيراً في سوق الشراء الآن والدفع لاحقاً

العودة إلى التعاملات النقدية

قال خبير حقوق المستهلك مارتن جيمس لصحيفة “ذا صن” (The Sun):  إن التحديثات الجديدة لحماية البيانات الشخصية تُلقي عبئًا إضافيًا على الشركات للتحقق من أمان معلومات العملاء.

وأشار جيمس إلى أن الاحتيال الرقمي مازال عند مستويات قياسية، لذا فإن أي خطوة تُساعد في حماية أموال المستهلكين هي ضرورية.

ومع ذلك، حذر جيمس من أن ازدياد رقمنة البيانات سيُلزم المستهلكين برفع مهاراتهم الرقمية. وأضاف أن الفجوة الرقمية قد تُعمق إذا لم يتم تمكين أولئك الذين لا يستخدمون الهواتف الذكية أو يواجهون صعوبة في التعامل مع الإنترنت، مما قد يؤدي إلى زيادة استخدام النقد في المملكة المتحدة لأول مرة منذ سنوات.

اقرأ أيضًا: حماية أموالك عبر الإنترنت: أفضل بنوك المملكة المتحدة من حيث الأمان

X