وزير الصحة البريطاني يعتذر عن تغريدة تصف المواطنين بـ" المتذمرين"
تابعونا على:

أخبار لندن

وزير الصحة البريطاني يعتذر عن تغريدة تصف المواطنين بـ” المتذمرين”

نشر

في

1٬049 مشاهدة

وزير الصحة البريطاني يعتذر عن تغريدة تصف المواطنين بـ" المتذمرين"

اعتذر وزير الصحة البريطاني ساجد جافيد، اليوم الأحد، عن تغريدة تحث المواطنين على تلقي اللقاح المضاد لفيروس كورونا، بدلا من البقاء “متذمرين ” من الفيروس.

وقال الوزير البريطاني الذي حذف التغريدة، إنه اتخذ “خيارا سيئا للكلمة.

وواجه الوزير انتقادات لاستخدامه كلمة “متذمر” في الوقت الذي توفي فيه عشرات الآلاف في بريطانيا جراء الوباء بينما يحاول الكثيرون الحفاظ على سلامتهم.

وكتب جافيد على حسابه في “تويتر”، إنه حذف التغريدة التي استخدم فيها كلمة “متذمر”.

وقال: “كنت أعبر عن الامتنان لأن اللقاحات تساعدنا في التصدي للوباء كمجتمع، ولكنه كان اختيارا سيئا للكلمة، وأنا أعبر عن بالغ أسفي. مثل الكثيرين، فقدت أحبابا لي بسبب هذا الفيروس المخيف ولن أقلل أبدا من تداعياته”.

وأعلن جاويد، أمس السبت، أنه “قد تعافى بالكامل” من فيروس كورونا بعد إصابته به منذ 8 أيام.

ودعا الناس إلى تلقي اللقاح المضاد لكورونا، مشيرا في الوقت ذاته إلى أنه من الضروري أن “نتعلم كيف نتعايش مع هذا الفيروس، وألا نتذمر خوفا منه”.

واعتبر المجتمع البريطاني، وخاصة منظمة ” COVID-19 Bereaved Families for Justice” التي توحد الناس الذي فقدوا أقربائهم بسبب كورونا، تصريحا الوزير غير لائقة.

وجاء في تغريدة هذه المنظمة على تويتر: “إنها (تصريحات جاويد) ليس فقط تؤذي عائلات المتوفين، مما يعني أن أقربائنا كانوا جبناء للغاية في محاربة الفيروس، لكنها أيضا تهين كل شخص لا يزال يبذل قصارى جهده لحماية الآخرين من الضرر الذي يمكن أن يسببه هذا الفيروس الرهيب”.

ونقلت “الغارديان” عن تصريح لنائب البرلمان البريطاني، ديفيد لامي، ذكر فيه أن 129 ألف بريطاني لقوا مصرعهم بسبب الفيروس، داعيا إلى “عدم إهانة الناس الذين يحاولون الحفاظ على سلامتهم وسلامة أسرهم”.

من جانبه وصفت منيرة ويلسون، المتحدثة باسم الحزب الليبرالي الديمقراطي لشؤون الصحة، كلمات الوزير جاويد بأنها شائنة، معتبرة أن الوزير يجب أن يعتذر عن هذه الكلمات، إذ أنها أهانت “كل رجل وامرأة وطفل يتبعون القواعد ويبقون في منازلهم من أجل حماية الآخرين”.

وغيّرت بريطانيا، التي لديها واحدا من أعلى معدلات الوفيات الرسمية جراء “كوفيد 19″، من إجراءاتها في موجهة الوباء، من فرض القيود لكبح انتشاره إلى انفتاح المجتمع على أمل أن اللقاحات سوف تحمي غالبية المرض الخطير.

وتولى جافيد منصب وزير الصحة البريطاني منصبه الشهر الماضي خلفا لمات هانكوك الذي تنحى بعد خرقه قيود مكافحة كورونا بتقبيل إحدى مساعداته في مكتبه.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.