نسب الحالات الفيكتورية المؤلمة آخذة في الارتفاع وأغلب ضحاياها من الشباب | أرابيسك لندن
تابعونا على:

الحياة في بريطانيا

نسب الحالة الفيكتورية المؤلمة آخذة في الارتفاع وأغلب ضحاياها من الشباب

نشر

في

204 مشاهدة

نسب الحالة الفيكتورية المؤلمة آخذة في الارتفاع وأغلب ضحاياها من الشباب

الحالة الفيكتورية أو داء النقرس هو حالة مؤلمة تعود جذورها لبريطانيا الفيكتورية، لكنها لا تزال من أبرز المشاكل الصحية التي يحذر منها الخبراء كما أنّ أعدادها آخذة في الارتفاع. 

إحصاءات داء النقرس مثيرة للقلق

تشير الإحصاءات إلى أن داء النقرس الذي كان منتشراً في العصر الفيكتوري وعاد للانتشار في عصرنا الحاضر بنسب غير متوقعة لاسيما بين جيل الشباب.

ويثير الارتفاع الملحوظ في حالات النقرس قلق خبراء الصحة بشأن هذا المرض، الذي كان منتشرا في عصر تشارلز ديكنز، ويشهد حالياً ارتفاعاً بنسبة (30%) في التشخيص بين أولئك الذين هم في العشرينات والثلاثينات من العمر.

أعراض داء النقرس

يتميز هذا المرض بألم شديد ويعرف بأنه النوع الأكثر شيوعاً بين التهابات المفاصل في المملكة المتحدة، ويصيب واحداً تقريباً من بين /40/ شخصاً في جميع أنحاء البلاد.

ويظهر عادةً على شكل ألم مفاجئ ومكثف في إصبع القدم الكبير، مصحوباً بتورم واحمرار، ويمكن أن ينتشر في النهاية إلى مفاصل أخرى، مما قد يؤدي إلى الإعاقة.

اقرأ أيضًا: علاج جديد لمرض الثعلبة يحظى بموافقة بريطانية ويثير آمال المرضى

الكشف المبكر

ويدعو الأطباء حالياً إلى زيادة الحذر واتخاذ الاجراءات المناسبة في حال الكشف المبكر عن الحالة.

ووفقاً لما أوردته برمنغهام لايف، شدد الدكتور “أفيناش هاري نارايانان”، رئيس الأطباء السريريين في مختبر لندن الطبي، على أهمية الكشف المبكر، قائلاً: “لسوء الحظ، النقرس حالة منتشر إلى حد كبير، وعلى الرغم من أن اختبارات الدم البسيطة يمكن أن تساعد في تحديد مدى احتمالية الإصابة قبل وقوعها.

وتقول جمعية التهاب المفاصل الخيرية إن واحداً من كل /40/ بريطاني يعاني الآن من هذه الحالة ويمكن أن يعاني لاحقاً من وهن عام حتى لو كان بعمر الشباب.

وتوصلت دراسة نشرت في مجلة (BMC Primary Care) في نوفمبر الماضي إلى أنّ النقرس هو داء المفاصل الالتهابي الأكثر شيوعًا حتى الآن، وفي كثير من الأحيان، لا تتم متابعته بجدية، وتعود آخر دراسة عامة في المملكة المتحدة حول هذه المرض للعام 2012.

“في ذلك الوقت، كشف تقرير عن حوليات الأمراض الروماتيزمية الصادرة عن المجلة الطبية البريطانية (BMJ) أنّ الحالات كانت أعلى بكثير في عام 2012 مما كانت عليه في عام 1997، وهو تاريخ الدراسة العامة السابقة، مع زيادة بنسبة (63,9%) في معدل الانتشار وزيادة بنسبة الإصابة (29.6%).

ما يثير القلق أنه على الرغم من أن معظم مرضى النقرس كانوا لا يزالون في سن 60 عاماً أو أكثر، إلا أن أعداد المرضى الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و30 عاماً قد زاد بنسبة (30%).

اقرأ أيضًا: علماء بريطانيون يطورون اختبار دم مدته 10 دقائق لتشخيص الأمراض!

من جانب آخر لم يكن هناك زيادة تذكر منذ عام 2012، لكن أظهرت الإحصاءات الرقمية لهيئة الخدمات الصحية الوطنية أن (234) ألف شخص تم إدخالهم إلى المستشفى بسبب النقرس بين عامي 2021-2022.

وقدم تقرير (BMC) للرعاية الأولية لعام 2023 نتائج فحص (51784) حالة من الأشخاص المصابين بالمرض وتوصل التقرير إلى أن (35.9%) يعانون من المرض.

وتوصل التقرير إلى أنّ نوبات النقرس تكون أكثر احتمالا لدى الأشخاص الذكور، أو السود، أو الذين لديهم وزن زائد، أو يعانون من قصور القلب، أو أمراض الكلى المزمنة (CKD)، أو أمراض القلب والأوعية الدموية (CVD) أو الذين يتناولون مدرات للبول.”

اقرأ أيضًا: اعتباراً من الشهر المقبل: زيادة على رسوم الوصفات الطبية في هيئة الخدمات الصحية الوطنية (NHS)

X