مع التركيز على العنصر النسائي.. السعودية تستعد لاستضافة قمة مستقبل الضيافة 2024 | أرابيسك لندن
تابعونا على:

أعمال وإستثمار

مع التركيز على العنصر النسائي.. السعودية تستعد لاستضافة قمة مستقبل الضيافة 2024

نشر

في

122 مشاهدة

مع التركيز على العنصر النسائي.. السعودية تستعد لاستضافة قمة مستقبل الضيافة 2024

بعد النجاح الكبير الذي شهدته دورة العام 2023 من فعاليات “قمة مستقبل الضيافة” في المملكة العربية السعودية، والتي شهدت حضور أكثر من 1,100 وفد من أكثر من 35 دولة.

يعود الحدث الاستثماري الأبرز والأكثر تأثيراً في مجال الضيافة لعقد فعالياته مجدداً في فندق الفيصلية بالرياض.

وتنطلق قمة مستقبل الضيافة 2024 في 29 أبريل الجاري وتستمر لمدة 3 أيام حتى 1 أيار المقبل في مدينة الرياض.

وتناقش القمة آفاق نمو وتطور قطاع الضيافة في المملكة العربية السعودية بمشاركة نخبة من الخبراء والمسؤولين والمطورين.

وتسلط القمة التي ستنطلق تحت شعار “نستثمر معاً اليوم في المستقبل” الضوء على النمو والازدهار الذي يشهده قطاعا الضيافة والسياحة في المملكة، بمشاركة أكثر من 1,200 من صناع القرار في مجال الاستثمار الفندقي.

وستولي “قمة مستقبل الضيافة” في المملكة، تركيزاً أكبر على العنصر النسائي أكثر من أي وقت مضى، وذلك في إطار التزام شركة “ذا بينش” المنظّمة للقمة بدعم النساء العاملات في مجال الضيافة وتأكيد دورهن المهم في تطوير هذا القطاع والارتقاء به إلى آفاق جديدة من النمو والنجاح.

بهذا الصدد، قالت مديرة الإنتاج لدى شركة “ذا بينش”، تانيا ميلنر: “إن مساهمة المرأة العاملة كانت من أهم مقومات النمو والتطور الكبير الذي نشهده اليوم في المنطقة، حيث تسعى المبادرة لإلهام المواطنات السعوديات من أصحاب المناصب التنفيذية لدعم جهود التنوع بين الجنسين في مجال الضيافة، وتسليط الضوء على الدور المحوري الذي تلعبه السيدات في التطور المستمر الذي يشهده هذا القطاع”.

كما يتضمن جدول أعمال القمة العديد من الجلسات الحوارية ومناقشات الطاولة المستديرة مع مجموعة من الخبراء، حيث تتيح قمة الاستثمار في مستقبل الضيافة الفرصة أمام المشاركين لبناء العلاقات والتعرف على الفرص الاستثمارية المتاحة وذلك من خلال تنظيم العديد من الفعاليات مثل حفلات عشاء الاستقبال والجولات الإرشادية في المواقع المهمة.

و تشكل قمة مستقبل الضيافة بالمملكة العربية السعودية أحد أهم الفعاليات على مستوى المنطقة حيث تستقطب نخبة مميزة من الرواد وصناع القرار في مجال الاستثمار في الضيافة لمناقشة أهم المسائل والقضايا الملحة في مجالات التطوير الفندقي والاستدامة والابتكار وريادة الأعمال.

اقرأ أيضًا: بـ  1.5 مليار ريال سعودي.. تأسيس صندوق استثمار في مجال الضيافة والفنادق

برنامج قمة مستقبل الضيافة 2024

إليك كيف سيكون برنامج قمة مستقبل الضيافة 2024:

– اليوم الأول : الإثنين 29 أبريل

تبدأ القمة يوم الإثنين 29 أبريل بالمنتدى العالمي للاستثمار في المطاعم، تليها ندوة لفهم سلوكيات المستهلك السعودي بعنوان “قواعد الرفاهية الجديدة: استغلال فرص الضيافة في المملكة العربية السعودية”.

وتناقش القمة الآفاق الجديدة في مجال المأكولات والمشروبات لناحية إطلاق العنان للإمكانات في السوق التحويلية.

ويسلط المشاركون في القمة الضوء على المشهد المتغير لقطاع المأكولات والمشروبات وما يعنيه بالنسبة لمستقبل تناول الطعام والمساحات في المملكة العربية السعودية.

كما تتطرق القمة في اليوم الأول إلى كيفية استخدام البيانات لإثبات تنافسية الشركات والاستثمار في الأماكن المناسبة.

وتنعقد ندوة بعنوان “كيف يمكن تحفيز قطاع المأكولات في السوق السعودية – وما الذي يجب أن يحدث لتنشيط الضيف المحلي”.

ثم يناقش المشاركون كيفية إطلاق العنان لإمكانات الطهي في المدن السعودية الثانوية والثالثية ومساعدة السعوديين على اكتشاف المملكة العربية السعودية من خلال قوة الثقافة والطعام.

أما في ندوة التطور الرقمي في مجال المأكولات والمشروبات والضيافة، فيناقش المشاركون كيفية الاستفادة من المؤثرين واتجاهات الألعاب على مدى السنوات الخمس المقبلة.

وتبرز أمام المشاركين في قمة الضيافة المستقبلية دراسة حالة بشأن الانتقال من المطاعم إلى قوة وسائل الإعلام العالمية والتعلم من التحول الذي شهدته مجموعة خوسيه أندريس.

ثم تنعقد ندوة حول استكشاف المشاريع في البحر الأحمر الدولية وفرص عقد الشراكات.

ويلقي المشاركون في قمة مستقبل الضيافة نظرة عامة على العوامل المؤثرة على تكاليف بناء المنشآت الفندقية في المملكة العربية السعودية.

وتكشف ندوة عن فرص الاستثمار المستقبلية في قطاع الضيافة في المملكة العربية السعودية بما يتماشى مع رؤية 2030، يتحدث خلالها محمود عبدالهادي وكيل وزارة السياحة لتمكين الوجهات السياحية.

وتختتم فعاليات اليوم الأول بندوة حول تعاون القطاعين العام والخاص لتسريع وتيرة تطوير نمط الحياة والترويج لوجهات جديدة ضمن رؤية 2030.

اقرأ أيضًا: أكاديمية مسقط للضيافة تتعاون مع الطيران العماني والمدرسة البريطانية لتدريب تحضيري لأطقم الطائرات

– اليوم الثاني : الثلاثاء 30 أبريل

يبدأ اليوم الثاني من قمة مستقبل الضيافة بندوة حول كيفية الاستفادة من الاتجاهات الرقمية لتعزيز الاستثمار والعمليات في قطاع الضيافة.

وتنعقد ندوة حول كيفية لعب الذكاء الاصطناعي والوسائل الرقمية دوراً في تحسين عمليات التوريد الشاملة.

أما ندوة تنويع الاقتصاد فتتناول استراتيجيات جذب الاستثمار الأجنبي المباشر وتحقيق أهداف رؤية 2030 من خلال آليات التمويل المبتكرة.

ثم تنعقد ندوة حول تعظيم المرونة المالية من خلال تخصيص الأصول المتعددة.

ويتطرق اليوم الثاني إلى مسألة مهمة وهي كيفية جذب أفضل المواهب في مجال الماكولات والمشروبات والاحتفاظ بها – وما الذي ينبغي مراعاته عند بناء فريق العمل وإدارته في المملكة العربية السعودية. وتتطرق ندوة الآفاق المستدامة إلى كيفية تحفيز التغيير من خلال الاستثمارات الخضراء.

وتناقش ندوة مستقبل الاستثمار في قطاع الماكولات والمشروبات السعودي أفضل الآليات الناشئة والفرص المتاحة لجلب الاستثمار إلى السوق.

كما يتناول المشاركون في القمة ثورة طول العمر وما تعنيه حياة مديدة لـ 100 عام بالنسبة لمستقبل الضيافة.

وتعالج القمة مسألة مستقبل الضيافة لناحية التقاطع التطوري بين الذكاء الاصطناعي وتكنولوجيا المعلومات واللمسة الإنسانية من أجل تجارب لا مثيل لها للضيوف.

وتوفر ندوة حول قوة الذكاء الاصطناعي في مجال الضيافة حلولاً عملية للمستثمرين.

ويطرح المشاركون للنقاش مسألة مستقبل استثمارات الضيافة في المساكن التي تحمل علامات تجارية، والمعيشة المشتركة، والشقق الفندقية في المملكة.

وتنعقد ندوة حول دور العلامات التجارية للفنادق والمأكولات والمشروبات في إحداث تغيير جذري في مستقبل الضيافة في المملكة.

ويختتم اليوم الثاني من القمة بندوة حول تعزيز التميز في الضيافة لصياغة السياسات والمبادرات التي تساهم في جعل الضيافة قطاعاً جذاباً للمواهب.

اقرأ أيضًا: معرض الفنادق بدبي 2021: 100 علامة تجارية لتطوير قطاع الضيافة في الشرق الأوسط!

– اليوم الثالث: الأربعاء 1 مايو

وفي اليوم الثالث والختامي من قمة مستقبل الضيافة، تناقش ندوة حول السياحة الداخلية في المدن الثانوية كيفية تمكين مجموعات الفنادق الكبرى من المساعدة في فتح فرص جديدة.

ثم تتناول ندوة أخرى الديناميكيات القانونية ودورها في إعادة تشكيل عقارات الضيافة في المنطقة وتأثيرها على العروض السياحية.

ويتطرق المشاركون في القمة إلى مسألة صعود مشغلي الطرف الثالث في السوق الديناميكي في المملكة العربية السعودية وآفاق النمو في المملكة.

ثم يتم تنظيم ندوة حول كيفية تأثير ديناميكية المدينة المتغيرة في عروض الضيافة والمستهلك.

وتتناول ندوة بعنوان “كسر الحواجز وتشكيل المستقبل” دور المرأة في قيادة السياحة والضيافة.

كما تناقش ندوة بعنوان “بناء الغد” مدى تأثير البناء المستدام على اتجاهات الطلب المتطورة في قطاع الضيافة.

وفي ختام ندوات اليوم الثالث من القمة، يناقش المتحدثون كيفية ضمان استمرارية السياحة الدينية على المدى الطويل.

اقرأ أيضًا: منتدى دافوس ينتقل إلى الرياض: فرصة للحوار والابتكار في ظل التحديات العالمية

X