الفرنسيون والألمان والبريطانيون يفضلون هذه المدينة المغربية.. هل ترغب في زيارتها؟ الفرنسيون والألمان والبريطانيون يفضلون هذه المدينة المغربية.. هل ترغب في زيارتها؟
الرئيسية / مال وأعمال / عربية / الفرنسيون والألمان والبريطانيون يفضلون هذه المدينة المغربية.. هل ترغب في زيارتها؟
الفرنسيون والألمان والبريطانيون يفضلون هذه المدينة المغربية.. هل ترغب في زيارتها؟

الفرنسيون والألمان والبريطانيون يفضلون هذه المدينة المغربية.. هل ترغب في زيارتها؟

ارتفع عدد الوافدين الفرنسيين على كافة الوحدات السياحية في مدينة أكادير في المغرب، بمعدل 40,62%، حيث وصل عددهم إلى 16600 سائح في شهر يونيو الفائت مقابل 11805 سائح في الفترة ذاتها من العام الماضي.

كما ارتفع عدد السياح الألمان أيضاً في أكادير خلال يونيو الفائت، بزيادة قدرت بنحو 1,65 مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، حيث وصل عدد السياح الألمان إلى 10846 سائح في يونيو العام الحالي، مقارنة بـ 10670 سائحاً في يونيو 2018.

كما ارتفع عدد السياح البريطانيين في أكادير بنسبة 7,63%، حيث كان عددهم 9572 سائحاً في يونيو الماضي مقارنة بـ 8916 سائحاً في الفترة ذاتها من العام الماضي.

أما عن إجمالي السياح القادمين إلى أكادير، فقد ارتفع عددهم بنسبة 25,39% في يونيو الماضي، حيث وصل عددهم إلى 97784 سائحاً في يونيو 2019، مقارنة بـ 77648 سائحاً في 2018.

وفيما يخص السياح المغاربة القادمين من مختلف مدن المملكة المغربية إلى أكادير، فقد ارتفع عددهم بنسبة 61,93%، حيث وصل عددهم في يونيو العام الجاري إلى 36062 سائحاً، فيما كان عددهم في يونيو العام الماضي 22270 سائحاً.

وقد تصدرت الفنادق ذات الـ4 نجوم قائمة الوحدات السياحية التي استقبلت العدد الأكبر من السياح في أكادير خلال يونيو الماضي، بإجمالي 28442 سائحاً، تلتها النوادي السياحية التي استقبلت 20086 سائحاً، وجاءت الفنادق ذات الـ5 نجوم في المرتبة الثالثة حيث استقبلت 19996 سائحاً.

وقد وصل معدل الإشغال في الفنادق والنوادي والوحدات السياحية في أكادير خلال يونيو الماضي إلى 54,85%، مسجلاً تحسناً بمعدل 12,14% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

 

شاهد أيضاً

دبي على موعد مع انطلاق 211 رحلة سياحية بحرية في الموسم المقبل

دبي على موعد مع انطلاق 211 رحلة سياحية بحرية في الموسم المقبل

ارتفع عدد السياح البحريين في دبي بنسبة 51% كما ارتفع عدد الرحلات بنسبة 38% مقارنة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *