المدرسة رزان إياسو في"لندن سكوير" تتحدث عن التعليم الإلزامي في بريطانيا المدرسة رزان إياسو في"لندن سكوير" تتحدث عن التعليم الإلزامي في بريطانيا
الرئيسية / أخبار لندن / المدرسة رزان إياسو في”لندن سكوير” تتحدث عن التعليم الإلزامي في بريطانيا
المدرسة رزان إياسو  في"لندن سكوير" تتحدث عن التعليم الإلزامي في بريطانيا

المدرسة رزان إياسو في”لندن سكوير” تتحدث عن التعليم الإلزامي في بريطانيا

سارة عمرو:

تقدم مؤسسة “أرابيسك لندن” الإعلامية برنامج جديد على شبكاتها على وسائل التواصل الاجتماعي بدءًا من شهر أكتوبر الجاري، تعرض خلاله كل ما يهم الجالية العربية في بريطانيا من قضايا وموضوعات متنوعة حتى تشارك الجمهور كل ما يهمه ويشغل تفكيره. البرنامج هو من تقديم الإعلامية سفانا البدري ويستضيف نخبة من الكوادر المتخصصة، كما يعتمد على تفاعلات المتابعين وتعليقاتهم.

جاءت الحلقة الأولى حول التعليم الإلزامي في بريطانيا مع الاختصاصية رزان إياسو، بالتزامن مع بدء العام الدراسي في بريطانيا، حيث تنشغل الأسر باختيار المدرسة الأفضل لأبنائها من حيث جودة العملية التعليمية، وذلك بعد أشهر العطلة الصيفية التي تأخذ جزء كبير من جهد أولياء الأمور، إذ تنصح رزان الأسر بتهيئة الطلاب وإزالة القلق في حال دخول أطفالهم إلى مرحلة تعليمية جديدة حيث سيواجهون معلمون جدد ورفقة جديدة.

وفيما يخص تقييم المدراس من قبل الأهل، توجه المدرسة رزان أولياء الأمور إلى معرفة التقييم الصادر عن الجهات التعليمية المعنية سواء غير ملائم أو تحتاج للتطوير أو جيد أو ممتاز، كما تركز على أهمية وجود مساحة كبيرة من التشارك بين الأهل والمدرسة حتى يتمكنوا من الإطلاع على المدارس والفصول، وعلى إدارة المدرسة أن تستمع للملاحظات، وتشير رزان إلى ضرورة الإطلاع على أنشطة ما بعد الدوام الرياضية والثقافية والفنية التي تقدمها المدرسة، فضلًا عن الإطلاع على الصفحة الإلكترونية للمدرسة على الانترنت.

تدعم رزان أولياء الامور بألا يحملوا أنفسهم أعباء ثقيلة بالانتقال إلى أماكن سكنية أخرى حتى تكون قريبة من المدارس الجيدة، كما أن الالتحاق بمدارس بعيدة ليست في مصلحة الطالب، فبحسب رزان، يضيع الطفل الوقت في وسائل المواصلات بدلًا من الانتفاع به بالراحة أو أداء الواجبات المنزلية، فضلًا عن اضطراره للتأخير والغياب في كثير من الأحيان.

توضح رزان أن أولياء الأمور يجب أن يمتلكوا الوعي فيما يخص قضية تغييب الطلاب في التعليم الإلزامي ببريطانيا، ففي حالة تغيب الطفل أكثر من ثلاثة أيام، يقدم تقرير لإدارة المدرسة، وفي حالة كان أكثر من ذلك، على الأسرة أن تحصل على موافقة خطية من إدارة المدرسة التي يكون من حقها عدم الموافقة وفي هذه الحالة تتحمل الأسرة غرامة قدرها 60 جنيه إسترليني عن اليوم الواحد وتتضاعف في حال عدم دفعها في خلال مدة زمينة معينة، وعند الامتناع عن ذلك تتحمل الأسرة إجراءات جزائية اخرى.

وعن المساعدت المالية التي تقدمها الحكومة البريطانية في مجال التعليم الإلزامي، تفيد رزان بأن هذه المساعدات تذهب إلى الذين يحصلون على المساعدة من الدولة أو من يبحثون عن عمل أو المسجلون ضمن قوانين اللجوء والهجرة، وتشير بان الأطفال من عمر 3 سنوات يحصلون على وجبة غذائية مجانية، وبعض المدارس تقدم الحليب، وفي هذا السياق تقول رزان أن المدارس في بريطانيا تهتم بالأنظمة الغذائية الصحية ورفع الوعي الغذائي لدى الأطفال، إذ تدعم الخيارات الصحية كتناول الفاكهة والخضروات، وتمنع في كثير من الأحيان تناول الحلويات والأطعمة مرتفعة السعرات.

تجيب رزان عن سؤال إحدى المتابعات حول الكتب التعليمية التي تواكب كتب المناهج الإلزامية في بريطانيا، إذ ترشح مجموعة كتب WHSmith”” الورقية حيث تتميز بالوضوح والبساطة واستخدام الألوان، كما أن هناك العديد من المواقع الإلكترونية التي تقدم ما ينمي مهارات الأطفال ويجب طلب أسماء هذه المواقع من المدرسة التابع لها الطفل.

تسلط رزان الضوء على أهمية الحفاظ على السلامة النفسية والجسدية للأطفال بالمدارس وتشير إلى ضرورة التفات الأسر والطواقم التعليمية لقضية التنمر التي يتعرض لها الكثير من الأطفال اليوم مشيرة أن بريطانيا تصنف الاعتداءات على الأطفال إلى أربعة أنواع: الاعتداء الجنسي، العنف الجسدي، العنف اللفظي، الإهمال.

في نهاية الحلقة، تجاوب رزان على السؤال الأخير لسفانا حول استخدام الهواتف الخلوية بالمدارس، إذ تقول أن بريطانيا في طور الإعداد لقانون يحظر الهواتف الخلوية في المدارس، مشيرة أنه يلعب تأثير سلبي على سلامة الطالب، من حيث  تشتيت تركيز وانتباه الطالب وإقحامه في مشاكل كثيرة، هو في غنى عنها، وأخيرًا وليس أخرًا، تثمن رزان فكرة البرنامج الذي يضئ للمقيمين في بريطانيا الطريق وييسر للمهاجرين الجدد سبل العيش من خلال مشاركة الخبرات والمنافع.

يمكنم مشاهدة الحلقة كاملة:

شاهد أيضاً

دراسة: الفواتير الغير متوقعة التي يتعرض لها البريطانيون تكلفهم 17 مليون جنيه استرليني سنوياً

دراسة: الفواتير الغير متوقعة التي يتعرض لها البريطانيون تكلفهم 17 مليون جنيه استرليني سنوياً

تكلف الفواتير الغير المتوقعة البريطانيين حوالي 17 مليار جنيه استرليني كل عام. ووجد استطلاع شمل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *