جونسون:" نظام السفر الدولي التجريبي سهل ورخيص"! والبعض مصاب بخيبة أمل!
تابعونا على:

العمل

جونسون:” نظام السفر التجريبي سهل ورخيص”! وقطاع السفر مصاب بخيبة أمل!

نشر

في

2٬098 مشاهدة

جونسون:" نظام السفر التجريبي سهل ورخيص"! وقطاع السفر مصاب بخيبة أمل!

يقول بوريس جونسون أن أي نظام اختبارٍ من أجل السفر الدولي يجب أن يكون سهلاً ورخيصاً بعد أن انتقد رئيس شركة EasyJet الخطط الحكومية الجديدة.

هذا وقد قال رئيس الوزراء أن جوازات سفر اللقاح ستكون “حقيقةً من حقائق الحياة” للأشخاص الذين يسافرون دولياً في المستقبل حيث تأمل الحكومة في إعادة فتح السفر الدولي في 17 مايو بالرغم من عدم اتخاذ قرارٍ نهائي بعد، لكن رئيس الوزراء قال أنه “لم يتخل” عن الفكرة.

وبموجب الخطط المحددة يوم الأحد، سيتم تصنيف الوجهات على أنها خضراء أو حمراء بناءاً على معدلات الإصابة بـ Covid وتغطية التطعيم.

لن تكون هناك حاجةٌ إلى العزلة عند العودة إلى المملكة المتحدة من البلدان الخضراء، ولكن ستكون هناك حاجةٌ إلى اختبارات ما قبل المغادرة وما بعد الوصول، ومن المحتمل أن تكلف كل منها 200 جنيهٍ إسترليني.

لكن Johan Lundgren، رئيس شركة EasyJet، قال لبي بي سي في وقتٍ سابق يوم الثلاثاء، أن هذا سيجعل السفر مكلفاً للغاية، حيث تكلف الاختبارات أكثر أو أكثر من رحلةٍ في بعض الحالات.

ورداً على سؤالٍ حول التعليقات وما إذا كانت lateral flow tests يمكن أن تحل محل اختبارات PCR في الخطط، قال رئيس الوزراء بوريس جونسون: “أعتقد أننا نريد جعل الأمور سهلةً قدر الإمكان.

“إن رئيس EasyJet محقٌ في التركيز على هذه المشكلة، وسنرى ما يمكننا القيام به لجعل الأمور مرنةً وبأسعارٍ معقولة قدر الإمكان.”

وقال السيد Lundgren لبي بي سي أنه إذا لم يتم تخفيض التكاليف فإن الحكومة “لن تفتح السفر الدولي للجميع، ولكن فقط لأولئك الذين يستطيعون تحمله.

حذر العلماء والوزراء مؤخراً من أن العطلات إلى وجهاتٍ مثل فرنسا- حيث تتزايد حالات الإصابة بفيروس كوفيد- أمرٌ “غير مرجح” لكن جونسون قال أنه “لم يستسلم” لفكرة أن السفر إلى الخارج غير الضروري يمكن أن يبدأ مرةً أخرى في 17 مايو.

ومع ذلك، دعت شخصياتٌ أخرى في مجال السفر إلى الوضوح بعد إعلان رئيس الوزراء الأخير بشأن تخفيف قيود الإغلاق.

خيبة الأمل في قطاع السفر الدولي

وقالت Business Travel Association أن الإعلان كان “مخيباً للآمال بدرجةٍ كبيرة” ودعا إلى “مسارٍ واضح للسفر والتجارة الدولية”.

كما قال رئيس شركة السفر توماس كوك، لمراسل بي بي سي Wake Up to Money، أن عدم الوضوح حول نوع الاختبارات التي قد تكون مطلوبةً للركاب ومتى سيحتاجون إلى الخضوع لها كان بمثابة خيبةٍ أمل.

قال جونسون يوم الاثنين أنه لا يريد إعادة استيراد فيروس كورونا من الخارج  كما حثَّ الناس على انتظار تقريرٍ من فريق عمل السفر العالمي في 12 أبريل.

لكن جيما أنتروبوس، مالكة شركة السفر المستقلة Haslemere Travel، حذرت من أن أصحاب الأعمال مثلها يواجهون طريقاً صعباً.وأضافت أن بعض العملاء قد نقلوا الآن حجوزات العطلات خمس مراتٍ وسط قيودٍ متغيرة.

“كل أسبوعٍ نخسر هذه الثقة من المستهلكين، وأصحاب الأعمال مثلي يتساءلون فقط عما ينتظرنا في المستقبل.”

 

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.