حقيقة الصندوق الضخم اللامع فوق محطة مترو أنفاق حي كاسل اند إيلفانت في لندن !
تابعونا على:

أخبار لندن

حقيقة الصندوق الضخم اللامع فوق محطة مترو أنفاق حي كاسل & إيلفانت في لندن !

نشر

في

524 مشاهدة

حقيقة الصندوق الضخم اللامع فوق محطة مترو أنفاق حي كاسل & إيلفانت في لندن !

منع هذا البناء ضخمُ البنية الناس لسنواتٍ من رؤية الطريق.

تعتبر لندن مدينة غريبة حيث شهدنا عبر مئات السنوات إشادة أبنية مختلفة ومتنوعة، بما معناه أن بمقدورك الحصول على منزل جميل على الطراز الفيكتوري بجانب مجمّع سكني بطراز ما بعد الحرب.

من بين التنوع المعماري الغريب في مدينة لندن، أن يسمى البناء غريباً هو أمر يحتاج تميزاً واضحاً، كالصندوق الضخم اللامع الموجود في منتصف دوار حي كاسل إيليفانت Elephant & Castle.

بني الصندوق الضخم المصنوع من الفولاذ منذ 60 عام وسط ارتباك محلي منذ ذلك الحين.

ويأتي هذا الارتباك من تصميم الصندوق ومن حقيقة أنه يتعذّر الوصول إليه كما أنه يقطع الطريق الهائل المحيط به.

وهو يبدو صرحاً مهماً وصناعياً ولكنه في الواقع نصبٌ تذكاري.

هذا النصب التذكاري يكرّم العالم الفيكتوري،”Michael Faraday”مايكل فاراداي، الذي أجرى أبحاثاً رائدة في تسخير الكهرباء.

وبنظرة واحدة على مدينة لندن ليلاً ستعرفون لماذا يستحق هذا الرجل أن يُتذكَّر!

ولد مايكل فاراداي في” Newington Butts” بالقرب من النصب التذكاري المشيّد.

بحث هذا العالم في طبيعة الكهرباء، مكتشفاً الكهرومغناطيسية ،المبدأ الكامن وراء المحول والمولد الكهربائي، لذلك يبدو من الملائم أن صرحه التذكاري يشبه محطة كهرباء فرعية.

كان أصل التصميم عبارة عن هرم زجاجي مقلوب مع أضواء متوهجة من تصميم المهندس المعماري رودني جوردن، ولكن تم اعتباره مشتتاً جداً للسائقين.

يتضمن التصميم السابق 728 صندوقاً من الألواح المعدنية وتم اعتباره نجاحاً في بداية إنشاءه. وتم تصنيفه لاحقاً كمبنى من الدرجة الثانية أي أن المطورين لن يتمكنوا من بناء شقق فوقه في وقت قريب.

يعتبر مظهر المحطة الكهربائية مناسباً باعتبار أنها تحتوي على محطة فرعية لخطيّ مترو الشمالي و باكرلو القريبين. ولسنوات لم يستطع الناس الوصول إليه بأمان بسبب الدوار ولكن بفضل إعادة تصميمه في عام 2015، باستطاعة المشاة الآن أن يصلوا إليه و أن يتعرفوا على الرجل المذهل وراء  هذا النصب التذكاري.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.