زيارة مرتقبة لدونالد ترامب إلى المملكة المتحدة في 13 يوليو زيارة مرتقبة لدونالد ترامب إلى المملكة المتحدة في 13 يوليو
الرئيسية / إخترنا لكم / زيارة مرتقبة لدونالد ترامب إلى المملكة المتحدة في 13 يوليو
زيارة مرتقبة لدونالد ترامب إلى المملكة المتحدة في 13 يوليو

زيارة مرتقبة لدونالد ترامب إلى المملكة المتحدة في 13 يوليو

تزايدت التكهنات بأن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، سيلتقي الملكة عندما يزور المملكة المتحدة يوم الجمعة 13 يوليو، وقد يكون هذا الاجتماع التاريخي في قصر وندسور.

ومن المقرر أن يزور الرئيس الأمريكي المملكة المتحدة في ذلك اليوم، لكن قصر باكنغهام الملكى رفض تأكيد هذا في الأسابيع الأخيرة، أن الرئيس الأمريكي سيقابل بالفعل إليزابيث الثانية التي قابلت كل رئيس أمريكي منذ عام 1945، بدايةً من الرئيس ليندون جونسون.

ومع ذلك، استطاعت جريدة MirrorOnline، أن تكشف حصرياً أن الخطط الجارية حالياً في قصر وندسور في نفس التاريخ، تمهد الطريق لعقد اجتماع محتمل.

وأجرت الصحيفة مكالمة هاتفية مع أحد الموظفين في قصر وندسور، وأكد خلالها الموظف أن القصر سيكون مغلق تماماً أمام المواطنين في يوم 13 يوليو.

وإذا كانت قلعة وندسور مكاناً للاجتماع، فقد تكون تلك طريقة لاسترضاء رئيس الولايات المتحدة الذي لم تتم دعوته لحضور حفل الزفاف الملكي في مكان الحدث في الشهر الماضي.

وكان هناك تكهنات بأن ترامب والذي يواجه حالياً انتقادات حادة في الولايات المتحدة ودولياً لسياسة مكافحة للهجرة التي تحرم الأطفال من والديهم، يريد تجنب لندن بسبب الاحتجاجات.

وعندما سُئل عن إغلاق القصر، رفض متحدث باسم قصر باكنغهام التعليق لموقع MirrorOnline إذا كان سيتم عقد أي اجتماع أو أين أو متى.

وقالوا: “نحن لا نقدم أي تعليق أو توجيه بشأن زيارة الرئيس ترامب”، ورفض أيضاً مصدر من مكتب رئيسة الوزراء التعليق.

وفي مايو الماضي، أكد البيت الأبيض أن كل من ماي وترامب يتطلعان إلى زيارته للمملكة المتحدة.

وأضاف البيان: “تحدث الرئيس دونالد ترامب اليوم مع رئيسة الوزراء تيريزا ماي، وناقش الزعيمان تعزيز التجارة العادلة والمتبادلة، خاصة فيما يتعلق بالصين”.

وفي وقت سابق من هذا العام، ألغى ترامب خطط لفتح السفارة الأمريكية الجديدة في لندن.

وقال عمدة لندن صادق خان: “إذا جاء إلى لندن، سيختبر الرئيس ترامب مدينة مفتوحة ومتنوعة كانت دائماً تختار الوحدة على التقسيم، والأمل على الخوف”.

وأضاف: “كما أنه لا شك أنه سيرى أن سكان لندن يحملون قيمهم الليبرالية لحرية التعبير”.

وقد تعهد الآلاف من الناس بالفعل بالخروج إلى الشوارع احتجاجاً، وجمع الالتماسات عبر الإنترنت لعشرات الآلاف من التوقيعات، مطالبين الحكومة بإلغاء الزيارة بالكامل بسبب خطاب ترامب اليميني والخطب الملتهبة له.

شاهد أيضاً

الاحتفال بالذكرى المئوية لنهاية الحرب العالمية الأولى في المملكة المتحدة

الاحتفال بالذكرى المئوية لنهاية الحرب العالمية الأولى في المملكة المتحدة

سوف يسير عشرة آلاف شخصاً أمام النصب التذكاري Cenotaph للاحتفال بالذكرى المئوية من نهاية الحرب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *