هل ما حدث في ملعب الغولف الممتد بين ويلز و انكلترا أمر معقول؟!
تابعونا على:

الحياة في بريطانيا

هل ما حدث في ملعب الغولف الممتد بين ويلز و انكلترا أمر معقول؟!

نشر

في

1٬947 مشاهدة

هل ما حدث في ملعب الغولف الممتد بين ويلز و انكلترا أمر معقول؟!

يمكن الآن لأعضاء ملعب الغولف الذي يمتد في كلٍّ من إنكلترا وويلز عبور الحدود أثناء الجولات.

أخبر مجلس Powys نادي Llanymynech للغولف أن أعضاءه من إنكلترا يواجهون خطر تغريمهم لخرقهم قواعد السفر Covid لعبور الحدود، لكن الحكومة الويلزية قالت أنه من المسموح للاعبي الغولف من كلا البلدين “دخول ويلز أو مغادرتها”.

لا يمكن للناس في ويلز مغادرة البلاد دون عذرٍ معقول ويجب على المقيمين في إنكلترا البقاء محلياً.

هذا وقد أعيد افتتاح المرافق الرياضية الخارجية، بما في ذلك ملاعب الغولف في ويلز يوم السبت وفي إنكلترا يوم الاثنين. ومع ذلك، فإن النادي و15 من أصل 18 حفرةً في الملعب تقع بالكامل في Powys في ويلز.

“كلام فارغ”

كان من المتوقع أن يشارك أكثر من 100 من أعضاء ملعب الغولف البالغ عددهم 450 في مباراة تخفيف إجراءات الإغلاق في إنكلترا يوم الاثنين لكن الدورة استضافت عدداً قليلاً من الأعضاء المقيمين في ويلز بدلاً من ذلك.

كما قال رئيس النادي ستيوارت جونز: “لقد تم إخبارنا [من قِبل المجلس] أنه لا يُسمح للأعضاء الإنكليز باللعب … وقالوا بأن سكان ويلز بإمكانهم اللعب. إنه مجرد هراء حقاً.”

“مدخل الملعب في إنكلترا وبدون السكان الإنجليز لن يكون لدينا ملعبٌ للجولف لأنه يمثل ثلثي أعضائنا.”

ورداً على سؤالٍ حول تأثير المشورة القانونية من المجلس على النادي يوم الاثنين، أجاب السيد جونز: “الدورة ماتت. من المحتمل أن يكون لدينا حوالي 150 شخصاً يلعبون اليوم “في يوم إثنينٍ عادي” ولكن كل ما رأيت كان عدة أشخاص في الدورة!

“إنه لأمرٌ محزن. كان الطقس لطيفاً ومشمساُ وكانت الحجوزات ممتلئةً بانتظار اللعب. لقد انتظرنا ثلاثة أشهر وكان الناس في أمس الحاجة إلى مباراة! هذا جنونٌ حقاً.”

هذه الحالة ليست الأولى من نوعها، بحيث عكس الوضع حالةً من الارتباك في الصيف الماضي عندما واجهت بعض الحانات المحلية لوائح مختلفةً بشأن إعادة فتحها أيضاً.

وقبل أن توضح الحكومة الويلزية القواعد المتعلقة بالوصول إلى الدورة التدريبية، قال متحدثٌ باسم مجلس Powys: “نحن نتفهم الإحباطات التي يعاني منها نادي Llanymynech للغولف حالياً ونعمل معهم لإيجاد حلٍ عملي.

“ومع ذلك، فإن لدى الحكومة الويلزية حالياً قيود سفر مطبقة مما يعني أن السفر من وإلى ويلز غير مسموحٍ به ما لم يكن لديك عذرٌ معقول.

“قدم المجلس المشورة إلى نادي Llanymynech للغولف بشأن القيود الأخيرة بعد إعلان الحكومة الويلزية في نهاية الأسبوع الماضي.”

أوين باترسون:” الوضع مثير للسخرية”!

وقال أوين باترسون، عضو البرلمان عن نورث شروبشاير، أن الوضع المحيط بالنادي مثير للسخرية.

غرد النائب المحافظ: “تصريحاتٌ مضحكة من إدارة العمل في ويلز. يقولون أن الناس في شروبشاير لا يمكنهم حضور نادي Llanymynech للغولف عبر الحدود ،ومع ذلك يمكن للناس في ويلز العبور إلى مدخل النادي في شروبشاير!

“يجب أن يكون ناخبيَّ أحراراً في التمتع بممارسة الرياضة الآمنة والهواء النقي اليوم”.

وفي بيان صدر يوم الاثنين، قال متحدثٌ باسم الحكومة الويلزية: “سيكون من المسموح لأعضاء نادي Llanymynech للغولف دخول ويلز أو مغادرتها داخل حدود الملعب “.

 

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.