الأرصاد الجوية في بريطانيا تحذر من عواصف رعدية اعتباراً من يوم الأحد
تابعونا على:

أخبار لندن

الأرصاد الجوية في بريطانيا تحذر من عواصف رعدية اعتباراً من يوم الأحد

نشر

في

318 مشاهدة

الأرصاد الجوية في بريطانيا تحذر من عواصف رعدية اعتباراً من يوم الأحد

أصدر مكتب الأرصاد الجوية في المملكة المتحدة، تحذيرات مما أسماه “الطقس الأصفر”، من حدوث عواصف رعدية شديدة وفيضانات محتملة للفترة التي تعقب الحرارة الشديدة ابتداءً من يوم الأحد في معظم أنحاء إنجلترا وويلز.

وأضاف مكتب الأرصاد الجوية، تنبيهات من العاصفة الصفراء لمعظم أنحاء المملكة المتحدة، بدءاً من اسكتلندا وأيرلندا الشمالية بعد ظهر يوم الأحد وتمتد إلى إنجلترا وويلز يوم الإثنين.

وقال خبراء الأرصاد الجوية، أنه من الممكن أن تكون العواصف معزولة وشديدة مع سقوط 50 ملم من الأمطار في بعض المناطق واحتمال وجود برق.

وتوقع مكتب الأرصاد، أن تكون هناك احتمالية ضئيلة لأن تغمر المياه بعض المنازل والشركات، مع وجود بعض الأضرار التي تلحق بالمباني من مياه الفيضانات أو الصواعق أو الرياح القوية.

وقال جيسون كيلي، نائب كبير خبراء الأرصاد الجوية: “نواصل مراقبة كيفية تطور هذه الأمطار الرعدية يومي الثلاثاء والأربعاء من الأسبوع المقبل”.

وذكر، أن هناك فرصة لبعض الأمطار الغزيرة جداً في بعض الأحيان لبعض المناطق ونحن نعمل على تحسين الموقع المحتمل لها في الأيام المقبلة”.

وأقر مكتب الأرصاد الجوية، بأن بعض الأماكن البعيدة جنوبا يمكن أن تشهد هطول الأمطار بنسبة ضئيلة جدا، حيث شهدت إنجلترا في شهر تموز طقس الأكثر جفافا منذ عام 1935.

وظلت التحذيرات قائمة بشأن الحرارة الشديدة، التي من المتوقع أن تستمر طوال عطلة نهاية الأسبوع، مع تحذير الناس من الآثار الصحية وخطر حرائق الغاباتـ حيث في الأجزاء الجنوبية من إنجلترا، كان من المتوقع أن ترتفع درجات الحرارة إلى 35 درجة مئوية.

نصائح للوقاية من الحرارة

في هذا الصدد قال مارك هاردينجهام، رئيس المجلس الوطني لرؤساء الإطفاء (NFCC)، إن العديد من الحوادث التي كانت تحضرها الخدمات كان من الممكن الوقاية منها.

وقدم مارك هاردينجهام ببعض النصائح في ظل هذه الحرارة الشديدة، وقال يرجى إقامة حفلات الشواء عند الخروج إلى الريف أو في الحدائق المحلية، احرص على عدم التخلص من السجائر دون التأكد من أنها ممزقة بالكامل، مشيرا إلى أنه في هذه الظروف الجافة من السهل جدا أن يبدأ الحريق وينتشر بسرعة.

كما حذر من القفز إلى الأنهار والبحيرات، والتي لا تزال باردة جدا على الرغم من الطقس الحار، قائلا: “القفز للسباحة يمكن أن يؤدي إلى صدمة بالماء البارد والغرق العرضي ، بغض النظر عن القدرة على السباحة، لسوء الحظ، شهدنا هذا العام عددا من الوفيات نتيجة لذلك.

ونصح السائقين بفحص سياراتهم وأخذ الكثير من الماء في الرحلات، وينبغي على مالكي الحيوانات الأليفة التأكد من وصول حيواناتهم إلى الماء والظل في جميع الأوقات.

“يمكن للكلاب بشكل خاص أن ترتفع درجة حرارتها بسهولة ، لذا تأكد من عدم المشي أو ممارسة الرياضة في الأجزاء الأكثر سخونة من اليوم أو تركها داخل سيارة ساخنة أو حديقة شتوية لفترة قصيرة”.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.