يلا فاديا في موسمه الثاني للإعلامية فاديا الطويل ينجح في جذب المتابعين
تابعونا على:

مشاهير

يلا فاديا في موسمه الثاني للإعلامية فاديا الطويل ينجح في جذب المتابعين

نشر

في

3٬714 مشاهدة

يلا فاديا في موسمه الثاني للإعلامية فاديا الطويل ينجح في جذب المتابعين

كانت أرابيسك قد إستضافت الإعلامية المتألقة فاديا الطويل وأجرت حواراً تناول العديد من محطات حياتها، وها هي مجدداً تفتح صفحة جديدة في برنامجها يلا فاديا  في موسمه الثاني.

نجاح كبير شهده الموسم الأول من يلا فاديا

شهد برنامج ” يلا فاديا ” في الموسم الأول انضمام واحد وثمانين ألف مستخدم حيث أمضى المستخدمون ما مجموعه 9 ملايين دقيقة ضمن وقت البرنامج بشكل إجمالي.

وبمتوسط 63 دقيقة لكل مستخدم، ما يعتبر نجاحاً كبيراً على مستوى البرامج الإذاعية .

رصد برنامج “يلا فاديا” في موسمه الأول خلال شهر ديسمبر 2020 العديد من الموضوعات التي تهم مشتركي التطبيق بواقع 20 موضوعاً مختلفاً.

على مدار حلقات البرنامج تلامس واقع حياتهم اليومية تنوعت ما بين مفاهيم الصداقة والحب وقيم المجتمع ومكافحة التنمر على

مواقع التواصل مروراً باختيار الشريك والخيانة والتسلط وغيرها،

ويسند لمشتركي التطبيق من أعضاء وزوار المجلس المخصص لبرنامج يلا فاديا الدور الأكبر  في طرح رؤيتهم للموضوعات

المطروحة وسبل تجاوز التحديات التي يمكن أن تواجههم فيها.

يلا فاديا في موسمه الثاني للإعلامية فاديا الطويل ينجح في جذب المتابعين

فاديا الطويل تطلق الموسم الثاني

قامت فاديا بإطلاق الموسم الثاني من برنامجها في العاشر من يناير الماضي وشهد إقبالاً كبيراً من متابعيها وعشاق البث الصوتي .

الموسم الجديد من “يلا فاديا” شهد إشراك أكبر عدد من المستخدمين للمشاركة في تقديم البرنامج من خلال رؤاهم وأفكارهم

لموضوعات متعددة تخص الاسرة والمجتمع والإنسان بشكل عام ضمن إطار مشوق يشمل مداخلات متعددة من المشتركيين على أنغام الموسيقى.

فاديا الطويل ومعركتها الشهيرة مع السرطان

لا تخفى حرب السرطان التي خاضتها الإعلامية بقوة وشراسة على أحد لتصبح من أبرز المؤثرات في هذا المجال وتحرص دائماً في كل لقاء على ذكر السرطان .

في حوارنا السابق معها ذكرت الإعلامية أن السرطان أشعرها بالحب تجاه كل شيء وزاد من قوتها وعزيمتها للتغلب عليه كما وطردت بسببه كل الأشخاص السلبيين من حياتها.

كما وأنشأت جمعية لمساعدة مرضى السرطان إذ قالت في الحوار مع أرابيسك :” لمساعدة المعنوية هي أكثر ما تفتقده مريضات  السرطان.

وهي أيضًا النقطة الأهم للتغلب على المرض، فبعد أن ساعدت زميلة لي على تخطي المرض، أدركت قدرتي على تقديم الدعم

النفسي للمرأة بشكل عام ولمريضات السرطان بشكل خاص وهو ما تعمل عليه الجمعية.”

أما عن قصة إكتشافها للمرض فقد صدمت فاديا بأن الورم كان متواجداً منذ عمر ال24 حتى اكتشفته في عمر ال32 بسبب أوجاع وألام عديدة .

الورم كان في المرحلة الرابعة وهي مرحلة مميتة وصرحت فاديا أنها كانت تستهتر بالفحص الدوري للمرض ويجب على النساء عدم إرتكاب خطئها .

مواقع التواصل الاجتماعي زادت شهرتي

“رغم أنه عملت كمذيعة تليفزيونية من 2003 ل2014 أي مدة طويلة جدًا، فإن الصيت الذي حصلت عليه من خلال شهر واحد بموقع سناب شات فاق بكثير نظيره التليفزيوني،.

فأنا أتواجد بشكل يومي و أبعث برسائل حول القيم المهمة كاحترام الوالدين وتربية الأبناء وذلك بطريقة غير مباشرة.

حيث صار بإمكاني إيصال ما لم استطع تقديمه خلال فترة العمل بالتليفزيون من خلال قناتي الخاصة التي تخطى عدد مشاهديها مليون شخص” فاديا الطويل

بهذه الكلمات عبرت الإعلامية عن قوة السوشيال ميديا في جذب وإيصال الفكرة للجمهور.

كما تابعت بأن مهتمها في الفترة القادمة هي تقوية حساباتها على السوشيال ميديا وتقديم المزيد .

فاديا الطويل مثال للاندماج والتعايش

أصولها فلسطينية أردنية وعاشت بين الإمارات والسعودية لتكون مزيجاً من الحضارات مما علمها الكثير عنها وعن عاداتها ولهجاتها.

كما تنقلت الإعلامية بين بريطانيا ولبنان خلال فترة علاجها مما جعلها تعيش الكثير والكثير من التجارب منها السعيدة والأخرى قاسية ولم تقطع زيارة مسقطها الأردن وأيضاً مصر .

جوائز وشهادات:

  • حصلت على جائزة السيدة الأمريكية الأولى لورا بوش كأشجع إمرأة عربية عام 2008
  • نالت جائزة “أشجع نساء المملكة العربية السعودية” من صاحبة السمو الملكي الجوهرة – قرينة الملك فهد وذلك في حفل داخل مدينة الملك فهد الطبية
  • عام 2004 حصلت على درع ملتقى سرطان الثدي من سمو الأميرة الجوهرة بنت ابراهيم بن عبدالعزيز
  • حصلت على درع سمو الأميرة حصة بنت سلمان عند مشاركتها في منتدى الإعلاميات العربيات
  • درع من حرم خادم الحرمين الشريفين سمو الأميرة حصة بنت شعلان
  • عام 2011 حصلت على درع سمو الأميرة نورة بنت محمد حرم أمير القصيم عند مشاركتها في ملتقى سرطان الثدي

 

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.